fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يتبنى تفجيرات سريلانكا

رجال شرطة يفحصون موقع تفجير استهدف فندقًا في العاصمة السريلانكية كولومبو- 21 من نيسان 2019 (رويترز)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا، الأحد الماضي، بحسب وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني اليوم، الثلاثاء 23 من نيسان، أن “منفذي الهجوم الذي استهدف رعايا دول التحالف والنصارى في سريلانكا من مقاتلي الدولة الإسلامية”.

وكانت ثمانية تفجيرات استهدفت فنادق فاخرة، وكنائس في العاصمة السريلانكية خلال المراسم الدينية للاحتفال بعيد الفصح عند المسيحيين (عيد القيامة عند مسيحيي الشرق)، الأحد الماضي.

وأسفرت التفجيرات عن مقتل 310 أشخاص وإصابة 500 آخرين، بحسب ما قال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا.

وقال غوناسيكيرا في بيان، بحسب موقع “الجزيرة نت”، إن السلطات استجوبت 40 شخصًا على خلفية التفجيرات من بينهم مواطن سوري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن ثلاثة مصادر حكومية وعسكرية، اليوم، أن الشرطة احتجزت مواطنًا سوريًا لاستجوابه بشأن الهجمات.

وكانت السلطات وجهت أصابع الاتهام إلى جماعة محلية تدعى “جماعة التوحيد الوطنية” بمساعدة دولية، على الرغم من أنها لم تعلن مسؤوليتها عن تنفيذ الهجمات.

من جهته قال وزير الدولة السريلانكي لشؤون الدفاع، روان ويجيواردين، إن التفجيرات كانت ردًا انتقاميًا على الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا.

وأضاف، بحسب “رويترز”، أن “هناك اعتقادًا بمسؤولية تنظيمين إسلاميين في الداخل”.

وكان 49 شخصًا قتلوا وأصيب 48 آخرون خلال إطلاق النار داخل مسجدين في وقت صلاة الجمعة، في 15 من آذار الماضي، من قبل أحد المتطرفين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

ولاقت التفجيرات تنديدًا واسعًا من قبل زعماء الدول، في حين أعلنت سريلانكا تنكيس الأعلام على المباني الحكومية وحدادًا وطنيًا، والوقوف ثلاث دقائق صمت تكريمًا لضحايا الهجمات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة