تشكيلات جهادية تعلن استهداف قاعدة حميميم الروسية

عناصر من هيئة تحرير الشام على جبهات منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية - تموز 2018 (وكالة إباء)

ع ع ع

أعلنت تشكيلات جهادية عاملة في محافظة إدلب استهداف قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية بالصواريخ، في إطار التوتر العسكري الذي تشهده المنطقة.

وقالت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” عبر “تلغرام” اليوم، الجمعة 26 من نيسان، إن التشكيلات العسكرية المشكلة لها استهدفت القاعدة الروسية في مطار حميميم برشقة صورايخ نوع “غراد”.

وتشكلت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين”، في تشرين الأول 2018، وكانت قد أعلنت رفضها لاتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا، في أيلول الماضي، بخصوص إنشاء منطقة منزوعة السلاح.

وتضم الغرفة العسكرية كلًا من فصائل: “تنظيم حراس الدين”، “أنصار التوحيد”، “جبهة أنصار الدين”، “جبهة أنصار الإسلام”.

وأضافت الغرفة أن تشكيلاتها هاجمت موقعًا لقوات الأسد في محور المشاريع المُتاخم لقرية جورين في سهل الغاب بريف حماة، ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من عشرة عناصر كحصيلة أولية.

وتتزامن الاستهدافات الحالية مع قصف مستمر من جانب قوات الأسد براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على محافظة إدلب وأرياف حماة، ما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين، في الأيام الماضية.

ولا يقتصر القصف على قوات الأسد، بل شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات استهدفت محيط مدينة إدلب وريف حلب الغربي.

وتضع الهجمات اتفاق “سوتشي” على المحك، والذي بات مهددًا بالانهيار دون أي تحركات واضحة من قبل الجانبين التركي والروسي.

وكانت تركيا هددت بالتدخل في إدلب شمالي سوريا في حال خالفت الفصائل المسلحة اتفاق سوتشي الموقع مع روسيا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تشرين الأول الماضي، إن “تركيا ستكون أول المتدخلين في حال تصرفت المجموعات الإرهابية والراديكالية في محافظة إدلب السورية بشكل مخالف لاتفاقية سوتشي”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة