fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مروحيات تركية تخلي جرحى نقطة المراقبة في ريف حماة

مروحية تركية تحلق من نقطة المراقبة في شير المغار بعد إخلائها لجرحى أتراك في ريف حماة الشمالي- (عنب بلدي)

مروحية تركية تحلق من نقطة المراقبة في شير المغار بعد إخلائها لجرحى أتراك في ريف حماة الشمالي- (عنب بلدي)

ع ع ع

أخلت أربع مروحيات تركية جرحى قصف النظام السوري على نقطة المراقبة في شير المغار بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، السبت 4 من أيار، أن المروحيات التركية ترافقها طائرتين حربيتين تركيتين هبطتا لإخلاء جرحى القصف المدفعي في ريف حماة، والذي استهدف نقطة مراقبة للجيش التركي.

وسقطت ثلاث قذائف مدفعية من جانب النظام السوري على نقطة الجيش التركي في شير المغار بريف حماة الغربي.

ووفق ما أفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة، فإن قذيفتين سقطتا داخل نقطة المراقبة التركية بينما سقطت الثالثة خارج الكتل الإسمنتية المحيطة بالنقطة.

ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم، إن الجنود الأتراك خرجوا من النقطة في أثناء القصف المدفعي الذي استهدفها، دون وضوح الخسائر.

ويأتي القصف ضمن التصعيد العسكري الذي بدأته روسيا والنظام السوري على إدلب، الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام”، بعد ختام الجولة الـ 12 من “أستانة”.

ولم يعلق الجيش التركي على القصف المدفعي الذي استهدف نقطة المراقبة التابعة له حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وسبق أن سقطت قذائف مدفعية على مخيم للنازحين في محيط نقطة المراقبة في شير المغار، ما أدى إلى مقتل مدنيين وإصابة آخرين، دون أن يتضرر أي جندي تركي.

ويرافق تحليق الطيران المروحي والحربي التركي، تحليق لطيران النظام السوري في أجواء المحافظة شمال غربي سوريا، بحسب مراسل عنب بلدي.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم عن مقتل جندي تركي وإصابة آخر بقصف، مصدره “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في ريف حلب الشمالي.

وكان الجيش التركي نشر 12 نقطة مراقبة في محافظة إدلب، بموجب اتفاق “أستانة”، واتجه في الأشهر الماضية إلى تسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح، المتفق عليها في مؤتمر”سوتشي”، بين الرئيسين، التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في أيلول 2018.

وأفاد مراسلو عنب بلدي في ريف إدلب وحماة أن الطائرات الروسية والمروحية التابعة للنظام السوري لا تغادر أجواء الشمال السوري، وتركز قصفها على الريف الجنوبي لإدلب وصولًا إلى ريفي حماة الشمالي والغربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة