“الوحدات” تستمر باستهداف طرق ريف حلب الشمالي

سيارة مدمرة بعد استهدافها من قبل "وحدات حماية الشعب" (الكردية) في ريف حلب الشمالي (ريف حلب)

سيارة مدمرة بعد استهدافها من قبل "وحدات حماية الشعب" (الكردية) في ريف حلب الشمالي (ريف حلب)

ع ع ع

تستمر “وحدات حماية الشعب” (الكردية) باستهداف السيارات في الطرق الواصلة بين مدن وبلدات ريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب، اليوم الأحد 5 من أيار، أن “الوحدات” استهدفت سيارة لمدنيين على طريف كفر خاشر غربي مدينة اعزاز.

وأضاف المراسل أن “الوحدات” استهدفت السيارة بصاروخ حراري أدى إلى أضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية.

وكان “الجيش الوطني”، العامل في ريف حلب الشمالي، أعلن، الجمعة الماضي، طريق اعزاز- عفرين (الشط) منطقة عسكرية، بعد أن استهدفته “الوحدات” ما أدى إلى مقتل عسكري تركي.

ومنع التعميم مرور المدنيين والسيارات بجميع أنواعها من الطريق المذكور، نتيجة الاستهدافات المتكررة له من قبل “الوحدات” المتمركزة في مرعناز ومحيطها، بحسب ما قال المتحدث باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، لعنب بلدي.

وأوضح مراسل عنب بلدي في ريف حلب أنه توجد عدة طرق أخرى للوصول إلى مدينة عفرين، بينها طريق اعزاز- القسطل باتجاه المدينة.

وقال المراسل إن طريق الشط كان قد تعرض لقصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة من قبل “الوحدات”، في الأيام الماضية.

ومنذ السيطرة على منطقة عفرين، آذار 2018، أعلنت “الوحدات” مقتل العشرات من عناصر “الجيش الوطني” بعمليات استهدفت مواقع لهم في ريف حلب.

ويأتي الاستهداف في وقت تشهد فيه المناطق المحيطة بتل رفعت، الخاضعة لسيطرة “الوحدات” عملية عسكرية لفصائل “الجيش الوطني” المدعوم تركيًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة