“حكومة الإنقاذ” تعدم متهمين بقتل فتاة وشقيقها

عنصر من الشرطة في وزارة الداخلية بحكومة الانقاذ- 22 من أيلول 2018 (وزارة الداخلية حكومة الانقاذ)

ع ع ع

نفذت “حكومة الإنقاذ” حكم الإعدام بحق شخصين متهمين بجريمة قتل طالت فتاة وشقيقها في آذار الماضي، بمخيم شمالي إدلب.

وبحسب وكالة “أنباء الشام” التابعة للحكومة اليوم، الاثنين 6 من أيار، فإن “وزارة العدل نفذت حكم القصاص بحق شخصين بعدما أقرا بقتلهما للفتاة وأخيها بعد سرقة مالهما”.

وأشارت الوكالة إلى أن تنفيذ الحكم تم بحضور أولياء الدم من أهل المقتولين، إضافة إلى وزير الداخلية في “حكومة الإنقاذ”، العقيد أحمد لطوف، وجمع من الأهالي.

وكانت الفتاة وشقيقها تعرضا للقتل طعنًا بالسكين، الخميس 28 من آذار، على يد أربعة أشخاص في مخيم “حلب لبيه” بالقرب من بلدة دير حسان بريف إدلب الشمالي.

وتمت عملية القتل بهدف السرقة، إثر وصول مبلغ مالي دعمًا لعبير وعائلتها المنحدرة من ريف حمص الشرقي، بعد انتشار تسجيل مصور يوضح حالة العائلة المادية المتردية في المخيم.

وكانت الفتاة تعيش مع أخويها (أحدهما من ذوي الإعاقة) إضافة لوالدتها المصابة بشلل، في خيمة شمالي إدلب، الأمر الذي دفع بعض المتبرعين لمساعدتهم بمبالغ مالية قبل مقلتها بأيام.

وتعيش إدلب والمناطق المحيطة بها فلتانًا أمنيًا منذ العام الماضي، شملت علميات خطف وقتل وسلب وطالت تجارًا ومدنيين وعسكريين.

وكثرت جرائم القتل والسرقة في إدلب خلال الفترة الماضية، وكان آخرها مقتل تاجر محروقات، في 12 من نيسان الماضي، على يد مجهولين أطلقوا النار عليه بعد دخولهم منزله.

وأفاد مراسل عنب بلدي، الموجود في القرية، أن مجهولين دخلوا في الساعة الرابعة فجرًا إلى منزل حسن الخيرو في كفرعويد، وأقدموا على قتله برصاصتين، وسرقة أمواله.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة