fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دير الزور.. “قسد” تعتقل 42 شخصًا بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية دجوار حلب في أثناء إلقاء بيان حملة التمشيط في دير الزور - 17 من أيار 2019 (وكالة هاوار)

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية دجوار حلب في أثناء إلقاء بيان حملة التمشيط في دير الزور - 17 من أيار 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) 42 شخصًا في ريف دير الزور بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأصدرت “قسد” بيانًا اليوم، الجمعة 17 من أيار، قالت فيه إنها ألقت القبض على 42 شخصًا ضمن حملة ملاحقة الخلايا النائمة التابعة للتنظيم بريف دير الزور، والتي انطلقت في 15 من أيار الحالي، بتمشيط مساحة بطول 180 كيلومترًا وعرض 80 كيلومترًا.

وقالت القوات الكردية إن حملة التمشيط تركزت في الشحيل وريف دير الزور حتى منطقة الهول بمقاطعة الحسكة.

وكانت “قسد” أعلنت السيطرة النهائية على مناطق شرق الفرات وإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتم القضاء على آخر معاقل التنظيم، في 23 من آذار الماضي، عندما تمكنت “قسد” من السيطرة على آخر جيب كان يتحصن فيه مقاتلو التنظيم في بلدة الباغوز بريف دير الزور.

ورغم القضاء على التنظيم، أعلن عن تنفيذ 11 عملية هجومية ضد “قسد” في محافظة دير الزور خلال أسبوع.

وتأتي الحملة التي تقوم بها “قسد” في الوقت الذي تشهد فيه مناطق بريف دير الزور احتجاجات رافضة لها وللانتهاكات التي تقوم بها بحق المدنيين، وخاصةً في مدينة الشحيل.

وكانت عشائر مدينة الشحيل عقدت اجتماعًا في الأيام الماضية، خرجت فيه بعدة قرارات بينها مطالبة التحالف الدولي للتدخل من أجل وقف “قسد” عن الانتهاكات التي تقوم بها، آخرها مقتل مدنيين بتهمة تبعيتهم لتنظيم “الدولة”.

وأشارت “قسد” في بيانها إلى أن الهدف من الحملة هو “خلق الأمن والاستقرار للمناطق المحررة، وحماية الأهالي من إرهاب وجرائم تلك الخلايا ليعيش شعبنا بأمان وسلام”.

وأكدت أن الحملة مستمرة، للقضاء على الخلايا النائمة بشكل كامل.

وكانت “قسد” اعتقلت، أول أمس الأربعاء، عددًا من المشاركين في مظاهرات ريف دير الزور، بعد اتهامهم بالتبعية لتنظيم “الدولة”.

واتهمت القوات الكردية المعتقلين بتسييس المظاهرات الجارية في ريف دير الزور، والتي وصفتها أنها تهدف لتحسين الواقع الخدمي، إلى جانب اتهامهم بحيازة أسلحة وألغام ومعدات عسكرية معدة للتفجير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة