fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قنوات عالمية دخلت إدلب لنقل وقائع القصف

ع ع ع

شاركت وسائل إعلام عربية وعالمية في تغطية الحملة العسكرية من قوات الأسد وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا، لنقل الوقائع الإنسانية التي تعيشها المنطقة.

وبحسب ما رصد مراسل عنب بلدي في إدلب، خلال أيار الحالي، فإن قنوات “I TV” البريطانية، و”Sky english”، والقناتين التركيتين “DHA” و”TRT”، شاركت بتغطية الحملة العسكرية التي تتعرض لها أرياف حماة وإدلب.

وشملت الجولات الإعلامية لتلك القنوات كلًا من مدينة إدلب ومعرة النعمان وكفرنبل وحاس والهبيط وأطمة وقاح ودارة عزة والأتارب والمخيمات الحدودية وسرمدا وسراقب وخان شيخون وجسر الشغور.

دخول القنوات العربية والعالمية إلى محافظة إدلب يتم بالتنسيق مع “حكومة الإنقاذ”، بحسب مسؤول العلاقات الإعلامية في “الإنقاذ”، ملهم الأحمد.

وقال الأحمد، لعنب بلدي، “نقوم بتأمين جميع التسهيلات والحماية والخدمات اللازمة من أجل ضمان حسن سير عملهم ونقل الصورة الحقيقية عن المناطق المحررة، وجميع الأمور تقدم بشكل مجاني”.

وخلال وجوده في إدلب منذ أيام، تعرض فريق “Sky English” لقصف من الطيران في أثناء توثيقه القصف الجوي على الأحياء السكنية بالقرب من بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إصابة الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، وفقًا للأحمد.

وعرضت شبكة “Sky English” تقريرًا مصورًا، في 23 من أيار، يظهر لحظات إصابة الفريق في أثناء تغطية القصف والمعارك بريف إدلب الجنوبي، متهمة النظام السوري باستهداف الفريق.

وسبق أن وجهت “حكومة الإنقاذ” دعوات للقنوات والوكالات العالمية لزيارة مناطق المعارضة في الشمال السوري.

وأوضح الأحمد، “تواصلنا مع عشرات الجهات الإعلامية وخلال السنة الفائتة نسقنا دخول أكثر من 100 وفد إعلامي من بينهم قنوات ووكالات عالمية وتركية”.

وتتعرض أرياف حماة وإدلب لحملة عسكرية عنيفة من قوات الأسد وحلفائها الروس بمساندة الطيران ، منذ نيسان الماضي،

وأسفر التصعيد العسكري عن نزوح 65452 عائلة (425438 نسمة) ومقتل 568 مدنيًا بينهم 162 طفلًا، منذ 29 من نيسان الماضي وحتى الاثنين الماضي، بحسب فريق “منسقو الاستجابة”.

وسبق أن دخلت قنوات وشبكات عربية وعالمية إلى مناطق المعارضة في الشمال السوري خلال العامين الماضيين، أبرزها شبكة “CCN” التركية، وقنوات “BBC” البريطانية، و”JSC” (الجزيرة الإنكليزية)، إضافة إلى قناة “Sky english”.

 

قنوات وشبكات دخلت إلى محافظة إدلب خلال فترة سيطرة “حكومة الإنقاذ”:

”JSC” الجزيرة الإنكليزية، وكالة “رويترز”، “فرانس 24″، “Sky English”، صحيفة “يني شفق”، جريدتا “الحرية” و”مليات”، وكالة “الأناضول”، “CNN الأمريكية”،  “I tv” البريطانية، “woarld TRT” ،”TRT HABER” ،”CNN TR” ،”A HBR” ،”HABER TURK”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة