fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لانتقاده البلدية.. اعتقال مدير شبكة إخبارية في جبلة

مدير شبكة أخبار جبلة في فيس بوك عمران حمودة (شبكة أخبار جبلة)

ع ع ع

أوقفت أجهزة الأمن في سوريا مدير “شبكة أخبار جبلة” على خلفية انتقاده لمخالفات بلدية مدينة جبلة بريف اللاذقية.

وقالت “شبكة أخبار جبلة” في “فيس بوك” اليوم الأحد 2 من حزيران، إن مدير الشبكة، عمران حمودة، أوقف بسبب منشور كتبه عبر صفحة الشبكة عن بعض مخالفات البلدية.

وأضافت أن مجلس مدينة جبلة ادعى على حمودة بسبب انتقاده لعمل البلدية، ليصار إلى توقيفه، وسط مطالب من كادر الشبكة “بالإفراج الفوري عنه”.

وأثارت الحادثة غضبًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات محلية، ومنها صفحة “شبكة زاما الأسد” في “فيس بوك”، والتي اعتبرت أن مجلس مدينة جبلة رد على فضيحة فساد بالادعاء على حمودة.

وتكررت حالات اعتقال الصحفيين والناشطين الموالين للنظام السوري خلال الأشهر الماضية، وكان أبرزها اعتقال مدير شبكة “دمشق الآن” وسام الطير، في شباط الماضي، دون أسباب واضحة.

وسبق اعتقال الطير حادثتا اعتقال طالتا ثلاثة إعلاميين يعملون لصالح وسائل إعلام محلية، إذ ذكر موقع “هاشتاغ سوريا” المحلي أن الصحفي عامر دارو، الذي عمل لعدة وسائل إعلام لبنانية، اعتقل، في آب 2018، بسبب “توصية من مسؤول حزبي رفيع المستوى”.

وفي نيسان الماضي اعتقل الأمن السوري الإعلامي رئيف سلامة، وأفرج عنه في أيار الماضي، بتهم القدح والذم لشخصيات عامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو “التعدي على خصوصياتهم بنشر معلومات، حتى لو كانت صحيحة”.

وذكر الصحفي الذي يعمل لصالح عدة جهات منها قناة “العالم” و”الإعلام الحربي” و”القيادة القطرية” وفرع “حزب البعث” في حمص، عبر صفحته على “فيس بوك”، أن التهم التي وجهت إليه هي الاشتباه بامتلاكه صفحة على “فيس بوك” ونشره منشورًا مسيئًا لوزير الصحة، مشيرًا، إلى عدم وجود أي دليل أو إثبات على هذه الاتهامات.

وكانت أجهزة النظام السوري الأمنية اعتقلت مدير موقع “هاشتاغ سوريا“، محمد هرشو، في نيسان الماضي، بعد نشر الموقع خبرًا عن نية الحكومة زيادة سعر البنزين، وسط أزمة المحروقات الحادة التي عصفت في البلاد، ما أدى لهجوم شنته وزارة النفط السورية على الموقع واتهمته بأنه المتسبب في الازدحام على محطات البنزين بسبب نشره لخبر “كاذب”.

وأفرج النظام السوري عن هرشو بعد بيان مقتضب للموقع أوضح فيه الخبر الذي نشره بأن موضوع زيادة سعر المحروقات هو “مطروح للدراسة” ولم يتم اتخاذ أي قرار بشأنه، واعتذر الموقع من المتابعين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة