فصيل معارض يعلن عن عملية في ريف اللاذقية

مقاتلان من "هيئة تحرير الشام" في قرية كبانة بريف اللاذقية شمال غربي سوريا (أمجاد)

ع ع ع

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الحر عن مقتل عناصر لقوات الأسد من بينهم ضابط في عملية عسكرية لها بريف اللاذقية.

وقال المتحدث باسم الفصيل، ناجي المصطفى، اليوم الأحد 9 من حزيران، إن فصيله شن عملية “إغارة نوعية” على تلة أبو سعد في ريف اللاذقية الشمالي.

ولم يعلق النظام السوري على العمليات الحاصلة في المناطق الشمالية الغربية لسوريا.

وأضاف المصطفى، عبر حسابه في “تلغرام”، أن المقاتلين الذين شنوا العملية عادوا “سالمين” إلى مواقعهم بعد اغتنام بعض الأسلحة والذخائر.

وتأتي العملية في وقت تشهد مناطق ريف حماة الشمالي والغربي عمليات عسكرية، بعد هجوم للمعارضة على مواقع قوات الأسد سيطر خلاله على عدة مناطق.

وشهدت مناطق ريف اللاذقية التي تسيطر عليها المعارضة محاولات اقتحام قوات الأسد، لا سيما الريف الشرقي للاذقية في محور كبانة، الذي يعتبر أبرز المحاور التي تمسكها الأولى في الشمال السوري.

وأطلقت فصائل المعارضة، الجمعة الماضي، المرحلة الثانية من العملية العسكرية ضد قوات الأسد تحت مسمى “معركة الفتح المبين”، وقالت إنها على عدة محاور.

ويشارك في المعارك “الجبهة الوطنية للتحرير” و”جيش العزة” التابعان لـ “الجيش الحر”، إلى جانب “هيئة تحرير الشام”.

وتسير العملية على عدة محاور، الأول انطلاقًا من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه مناطق تل ملح والجبين، والمحاور الأخرى باتجاه بلدة كفرنبودة وقرية القصابية إلى جانب العمل على محور كرناز الحماميات في ريف حماة الغربي

وشنت قوات الأسد عملية عكسية، صباح أمس السبت، للمناطق التي تقدمت إليها فصائل المعارضة، وسط تمهيد ناري جوي ومن المدفعية وراجمات الصواريخ.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة