fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضمن الدفعة الثانية.. الإفراج عن معتقلين من محافظة درعا

الافراج عن مقتلين من سجون النظام السوري بحضور مسؤولين من النظام وبحضور بعض مسؤوليه في 12 حزيران 2019 (فراس الأحمد مراسل قناة سما)

ع ع ع

أفرج النظام السوري عن دفعة جديدة من المعتقلين في سجونه من أبناء محافظة درعا، بعد أسبوعين على الإفراج  عن الدفعة الأولى.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، اليوم الخميس 13 من حزيران، أن النظام السوري أفرج عن عدد من المعتقلين في سجونه بموجب عفو رئاسي، بينهم طفل تم اعتقاله منذ أربعة أشهر.

وأضاف المراسل أن عملية الإفراج تمت أمس الأربعاء وشملت نحو 20 شخصًا، بحضور مسؤولين من النظام.

وقال مراسل قناة “سما” الموالية، فراس الأحمد، عبر صفحته في “فيس بوك”، أمس، إنه تم “إخلاء سبيل 25 موقوفًا بموجب العفو الرئاسي الخاص بمحافظة درعا وبحضور المحافظ وعدد من مسؤولي حزب البعث العربي الإشتراكي”.

يأتي ذلك بعد أسبوعين على إفراج النظام عن 21 شخصًا من معقتلي محافظة درعا، في 30 من أيار الماضي، ضمن عفو “رئاسي” خاص بالمحافظة، بعد غليان شعبي شهدته درعا خلال الأشهر الماضية.

#حدث_اليومإخلاء سبيل 25 موقوف بموجب العفو الرئاسي الخاص بمحافظة #درعا بحضور محافظ درعا وأمين فرع درعا لحزب البعث…

Gepostet von Firas Alahmad am Mittwoch, 12. Juni 2019

من جهته، قال عضو مكتب توثيق الشهداء في درعا، محمد الشرع (أبو غياس)، في حديث إلى عنب بلدي، اليوم، إن عددًا من شباب درعا وصلوا إلى منازلهم بعد الإفراج عنهم أمس، مع مواصلة المكتب توثيق عدد من أسماء المفرج عنهم.

وأضاف الشرع أن من بين المفرج عنهم، الشاب سامر الصياصنة، “أحد أطفال درعا الذين شاركوا في الكتابة على الجدران قبل بدء الثورة، و ذلك بعد اعتقاله قبل أربعة أشهر في طريق عودته من إدلب إلى درعا”.

وكان نقيب المحامين في محافظة درعا سابقًا، سليمان القرفان، اعتبر أن تلك الخطوة هي محاولة من النظام السوري لتجنيب انفجار الجنوب السوري.

وقال القرفان، في حديث سابق إلى عنب بلدي، “الروس والنظام باتوا يدركون أن الوضع في الجنوب أشبه بالبركان، وهم يدركون تمامًا أن رفع روسيا يدها عن درعا لمدة يوم واحد فقط سيعيد الوضع إلى ما قبل سقوط الجنوب بأيدي العصابة”، بحسب تعبيره.

قوات النظام تفرج عن الشاب سامر الصياصنة ، أحد أطفال #درعا الذين شاركوا في الكتابة على الجدران قبل بدء الثورة ، و ذلك بعد اعتقاله قبل 4 أشهر في طريق عودته من إدلب إلى درعا .

Gepostet von ‎ابو غياس الشرع‎ am Mittwoch, 12. Juni 2019

وتمكنت قوات الأسد بغطاء روسي من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز العام الماضي، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من قصف وتعزيزات عسكرية، وسط تقديم ضمانات روسية للأهالي وفصائل المعارضة.

وكانت منظمة الأمم المتحدة وثقت اعتقال نحو 380 شخصًا في محافظة درعا، بين تموز وآذار الماضيين، بعد توقيع اتفاق التسوية بين النظام السوري والمعارضة.

وقالت المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، مارتا هيرتادو، إن تقارير وثقت اعتقال 380 شخصًا على يد النظام السوري في محافظة درعا بين تموز 2018 وآذار الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة