fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الرقة.. “قسد” تعلن القبض على أشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”

قوات الأمن الداخلي التابعة لـ قسد في الرقة (الأمن الداخلي في فيس بوك)

قوات الأمن الداخلي التابعة لـ قسد في الرقة (الأمن الداخلي في فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) القبض على أشخاص في مدينة الرقة اتهمتهم بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وذكرت وكالة “ANHA” التابعة للإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا اليوم، الجمعة 14 من حزيران، أن وحدات “مكافحة الإرهاب” التابعة لـ”قسد” ألقت القبض على خلية للتنظيم مؤلفة من سبعة عناصر.

وأضافت أن إلقاء القبض على الأشخاص تم بعملية “نوعية”، ليلة أمس الخميس، وصادرت “وحدات مكافحة الإرهاب” عدد من الأسلحة والذخائر، الأجهزة، معدات التفخيخ.

ويأتي ما سبق في إطار الحملة الأمنية التي تقوم بها “قسد” في المناطق التي تسيطر عليها شرق سوريا، وذلك بعد إعلان إنهاء نفوذ تنظيم “الدولة” بشكل كامل.

وكانت مدينة الرقة قد شهدت في الأشهر الماضية عدة تفجيرات، أسفرت عن مقتل مدنيين وعسكريين، ووجهت أصابع الاتهام لخلايا نائمة تابعة للتنظيم.

وقالت الوكالة إن الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم “لهم دور مباشر في التفجيرات التي تعرضت لها مدينة الرقة ومحيطها”.

وقال ناشطون من مدينة الرقة إن إلقاء القبض على العناصر المتهمين بالتبعية للتنظيم جاء من قبل قوات التحالف عند منتصف ليلة أمس الخميس، عن طريق عملية إنزال جوي مدعوم بقوات أرضية من “قسد”.

وأوضح الناشطون، ومنهم صفحة “دير الزور الآن” عبر “تويتر”، أن الإنزال نفذه التحالف الدولي على أحد المنازل في حي التوسعية في مدينة الرقة.

وكثف التنظيم عملياته الأمنية في مناطق الجزيرة خلال الأشهر الماضية، وطالت تلك العمليات دوريات ومقرات عسكرية تابعة للقوات العسكرية والأمنية في المنطقة.

وتخضع مدينة الرقة لسيطرة “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، وتشهد استنفارًا أمنيًا متواصلًا منذ أسابيع، على خلفية انفجارات عديدة ضربت المدينة وأسفرت عن عدد من القتلى والجرحى.

وكانت “قسد” شنت، في شباط الماضي، حملة اعتقالات في مدينة الرقة، طالت العشرات من الأشخاص بتهم مختلفة، وقالت في بيان إنها تمكنت من اعتقال 63 شخصًا، وصفتهم بـ “إرهابيين ضالعين في أنشطة إرهابية مختلفة”.

ولا يقتصر الاستنفار الأمني على مدينة الرقة والقرى التابعة لها فقط، بل ينسحب على مدن المنطقة الشرقية الأخرى، وخاصةً دير الزور، التي شهدت حملة اعتقالات من جانب “قسد”، في الأيام الماضية، بتهمة الانضمام لتنظيم “الدولة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة