fbpx

مقتل دبلوماسي تركي بهجوم مسلح في أربيل العراقية

مطعم في أربيل العراقية تعرض لهجوم مسلح وأسفر عن مقتل دبلوماسيين أتراك 17 تموز 2019 (TRT)

ع ع ع

قتل دبلوماسي من موظفي القنصلية التركية، جراء هجوم في مطعم بمدينة أربيل بإقليم كردستان العراق.

وقالت وزارة الخارجية التركية عبر بيان نقلته “TRT”، اليوم الأربعاء 17 من تموز، إن موظفًا بالقنصلية التركية في أربيل قتل في هجوم مسلح خلال وجوده خارج مبنى القنصلية.

وأضافت الخارجية أن السلطات التركية على تواصل مكثف مع السلطات الأمنية العراقية لكشف ملابسات الهجوم.

وحضرت قوات الأمن إلى مكان الحادثة لمباشرة التحقيقات بعد أن قطعت الطرقات القريبة من المطعم وفرضت طوقًا أمنيًا وبدأت بمراجعة كاميرات المراقبة للتعرف إلى الفاعلين، بحسب “TRT”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى الساعة، كما أن السلطات التركية لم تتهم أي جهة حتى الآن.

وتأتي الحادثة، الأولى من نوعها في الإقليم الكردي بالعراق، بالتزامن مع هجمات يشنها الجيش التركي على مواقع “حزب العمال الكردستاني” (PKK)، الذي تصنفه أنقرة “منظمة إرهابية”.

كما تأتي بالتزامن مع تحركات سياسية وعسكرية على الحدود السورية التركية- العراقية، بهدف شن أنقرة عملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” في شمال شرقي سوريا، وإقامة منطقة آمنة لحماية حدودها الجنوبية.

ويشن الجيش التركي هجمات عسكرية برية وجوية متواصلة على مقرات “PKK” داخل الأراضي العراقية المحاذية لحدود بلاده، ضمن توافقات مشتركة مع الجانب العراقي.

وكانت الحكومة التركية رفعت الحظر الذي فرضته على الرحلات الجوية المتجهة إلى مطار أربيل الدولي في إقليم شمالي العراق، في آذار 2018، بعد ستة أشهر من تعليق عملها.

وجاء الحظر على الرحلات، في تشرين الأول 2017 الماضي، على خلفية استفتاء الاستقلال، الذي أجراه الإقليم، في 25 من أيلول من نفس العام.

ورافقت الحظر الجوي على مطار أربيل حينها تعزيزات عسكرية دفعتها تركيا إلى حدودها مع العراق، إلى جانب مناورات عسكرية أجرتها قرب معبر خابور الحدودي.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم كردستان استفتاء الاستقلال الذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وهو الموقف الذي تمسكت به أنقرة من البداية أيضًا، وقامت بالتنسيق مع بغداد وطهران بشأن الخطوات التي اتُّخذت ضد إدارة الإقليم، ومنها إغلاق المجال الجوي والحدود البرية.

كما دعمت تركيا القوات العراقية في السيطرة على معبر خابور الحدودي معها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة