fbpx

وكالة: “البنتاغون” تنشئ آلية أمنية بين تركيا وأمريكا شمال شرقي سوريا

تمركز القوات الأمريكية في قرية الغنامة بمدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية - 1 أيار 2017 - (عنب بلدي)

ع ع ع

تحدثت وكالة “الأناضول” التركية عن أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ستنشئ آلية أمنية مع تركيا تدخل حيز التنفيذ تدريجيًا، لإزالة هواجس أنقرة “المشروعة”.

وجاء ذلك في رد خطي للمتحدث باسم “البنتاغون”، شون روبرتسون، للوكالة التركية المقربة من الحكومة، في 8 من آب الحالي، حول التفاهمات الأمريكية- التركية حول المنطقة الآمنة في سوريا.

ولم يتضمن رد المتحدث مصطلح “المنطقة الآمنة”، بحسب الوكالة، ولكنه أكد إحراز تقدم مع تركيا، حليفة واشنطن في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، خلال المحادثات العسكرية في العاصمة التركية أنقرة، لإنشاء آلية أمنية مستدامة تزيل “الهواجس الأمنية المشروعة لتركيا شمال شرقي سوريا”.

وفي بيان للسفارة الأمريكية في العاصمة التركية، الأربعاء الماضي، قالت إن الاتفاق تم على إنشاء مركز عمليات مشترك في أقرب وقت ممكن في تركيا، بهدف إنشاء وتنسيق وإدارة المنطقة الآمنة بشكل مشترك.

كما اتفق الجانبان على تنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وجاء في البيان أن المنطقة الآمنة “ستكون ممر سلام وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم”.

وأضاف المتحدث باسم “البنتاغون”، “في هذا السياق نخطط لتأسيس مركز العمليات المشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا من أجل الاستمرار في التخطيط والتنفيذ”.

وأكد روبرتسون، بحسب “الأناضول”، أن “الآلية الأمنية ستدخل حيز التنفيذ تدريجيًا، والولايات المتحدة تستعد لاتخاذ بعض الخطوات على الفور، وهي على تواصل مع تركيا حول هذه القضايا”.

وردًا على ذلك حذر المستشار في “الإدارة الذاتية” التي تدير شؤون مناطق شمال شرقي سوريا، بدران جيا كرد، من اشتعال “حرب كبيرة” في حال فشلت الولايات المتحدة بوقف مساعي أنقرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة