fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصائل إدلب تكشف معلومات عن ضابط طيار أسقطت طائرته

الطيار المقدم محمد أحمد سليمان من مرتبات النظام السوري بعد اسقاط طائرته في ريف إدلب 15 آب 2019 (إباء)

ع ع ع

أعلنت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” القبض على الطيار الذي أسقطت طائرته أمس في منطقة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقالت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” اليوم الخميس 15 من آب، إن مقاتلي الفصائل قبضوا على الطيار المقدم محمد أحمد سليمان، قائد طائرة “سوخوي 22″، التي أسقطت أمس، بعد عملية بحث “طويلة”.

ونشرت الوكالة تسجيلًا مصورًا، على قناتها في “تلغرام”، يظهر الطيار في قبضة الفصائل وهو يقول إنه من مرتبات “اللواء 70” في الجيش، وكان في مهمة قتالية في منطقة خان شيخون حين أسقطت طائرته.

وكانت فصائل “الفتح المبين” أسقطت طائرة حربية، أمس الأربعاء، فوق محور تل سكيك في أثناء قصفها للمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة جنوبي إدلب.

ونقلت شبكة “إباء”، عن مصدر عسكري في غرفة العمليات أن الفصائل أسقطت طائرة حربية من نوع “سوخوي 22” بعد استهدافها من سرايا الدفاع الجوي.

وأقر النظام السوري بإسقاط طائرة حربية تابعة له، ونقلت وكالة الأنباء الرسمية(سانا)، أمس، عن مصدر عسكري قوله إن الطائرة أُسقطت بصاروخ مضاد للطيران، حين كانت تنفذ مهمة عسكرية لتدمير مقرات “جبهة النصرة”.

وشهدت خطوط التماس بين قوات النظام السوري والفصائل المقاتلة جنوبي إدلب تقدمًا متسارعًا لصالح النظام، منذ استئنافه العمليات العسكرية، في 4 من آب الحالي، عقب إنهائه الهدنة المتفق عليها في محادثات “أستانة 13″، بضمانة روسية- تركية.

ويسعى من هذا التقدم إلى السيطرة على المنطقة المنزوعة السلاح الممتدة في ريف حماة الشمالي وريفي إدلب الجنوبي والغربي، والمتفق عليها بين روسيا وتركيا في أيلول 2018 بما عرف باتفاق “سوتشي”.

من جهتها كثفت الفصائل استهدافها لمواقع النظام وحلفائه في المنطقة، وأعلنت مرارًا مقتل وإصابة عناصر من النظام بينهم ضباط، الأمر الذي تؤكده صفحات موالية.

وتضم غرفة عمليات “الفتح المبين” كلًا من “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” (التابعة لـ ”الجيش الحر”) إلى جانب “جيش العزة”.

وسبق أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” إصابة طائرتين حربيتين تابعتين للنظام السوري، في حزيران الماضي، من نوع “L-39”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة