تركيا تنفي تعرض نقطة مراقبة في ريف حماة للقصف

نقطة المراقبة التركية (الأناضول)

ع ع ع

نفت تركيا تعرض نقطة المراقبة التابعة لها في منطقة شير مغار بريف حماة الغربي للقصف من قبل قوات النظام السوري.

ونقلت وكالة “الأناضول” الرسمية التركية عن مصدر أمني اليوم، الأربعاء 28 من آب، أن “ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية عن تعرض نقطة المراقبة العاشرة في سوريا إلى قصف، غير صحيح”.

واعتبر المصدر الأمني أن هذه المعلومات عبارة عن “ادعاءات لا تعكس الحقيقة”، مؤكدًا عدم وقوع أي هجوم على نقطة المراقبة التركية في المنطقة.

وكان موقع  “HABERTURK” التركي، ذكر أن هناك “اعتداء موجهًا على نقطة مراقبة عائدة للجيش التركي في إدلب السورية، ولم يصب أي من الجنود الأتراك”، بحسب ترجمة عنب بلدي للخبر.

وأضاف الموقع أن الطيران التابع للنظام السوري هو المسؤول عن القصف، الذي حصل على بعد 500 متر من نقطة المراقبة.

في حين أكد “مرصد 20” التابع لفصيل “جيش النصر” (المنضوي في الجبهة الوطنية للتحرير) لعنب بلدي، أن “الطيران الحربي الروسي استهدف شمالي النقطة التركية بـ50 مترًا وجنوبها بـ50 مترًا”، معتبرًا أن الأمر “تهديد واضح وتحد صريح”.

وتأتي التطورات المذكورة غداة القمة التي جمعت الرئيسين التركي والروسي، رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، في مدينة موسكو، والتي تناولت التطورات في محافظة إدلب واتفاق “سوتشي” الخاص بها.

ولم تتوضح نتائج هذا الاجتماع حتى إعداد التقرير، وسط تصعيد القصف من قبل قوات النظام السوري المدعوم من سلاح الجو الروسي على مدن وبلدات إدلب وريفها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة