× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجزرة في ساحة سعد الله الجابري بحلب

أرشيفية لتفجيرات سعد الله الجابري في كانون الثاني 2012

ع ع ع

كشفت وسائل إعلام موالية للأسد عن مقتل ثمانية أشخاص و سقوط 35 جريحًا على الأقل، جراء استهداف ساحة سعدالله الجابري وسط مدينة حلب بقذائف الهاون قبل قليل.

إعلام النظام سارع إلى توجيه الاتهام لقوات المعارضة التي أصبحت على مقربة منها، على اعتبار أن الساحة تخضع لسيطرة قوات الأسد، لكن المعارضة لم تتبنَ أي عملية حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

القذائف “مجهولة المصدر” تزامنت مع معارك عنيفة خاضها الثوار في منطقة حلب القديمة، حيث سيطروا صباح اليوم على كتلة سكنية في حي الجديدة ومسجد بشير باشا الأثري.

وتشهد أحياء حلب قصفًا مجهولًا بقذائف الهاون أو بصواريخ محلية الصنع، سببت في آذار المنصرم مجازر في أحياء السليمانية والخالدية وغيرها، بينما يتبادل الطرفان المسيطران على المدينة الاتهامات، في حين أكدت مصادر محلية أن قوات الأسد هي من نفذت مجزرة السليمانية، مستدلّين بنوع القذائف ومصدرها.

مقالات متعلقة

  1. الممثلة رغدة تقص شعرها في حلب "وفاءً لما نذرت" (صور)
  2. ثوار حلب يرفعون علم الثورة على سارية دوار صلاح الدين
  3. كيف يرى مقاتلو المعارضة في ريف حلب الجنوبي مستقبل الحل السياسي في سوريا
  4. "الخطبة الثانية في ساحة سعد الله الجابري".. المحيسني يطلق وعودًا لأهالي حلب (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة