fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

خنفساء “الكولورادو” وراء إتلاف أطنان من البطاطا على معابر ريف حلب

اتلاف كميات من البطاطا على معبر جرابلس الحدودي- 3 من أيلول 2019 (معبر جرابلس فيس بوك)

ع ع ع

تسببت حشرة خنفساء “الكولورادو” بإتلاف عشرات الأطنان من مادة البطاطا الداخلة إلى سوريا، عبر معابر ريف حلب الشمالي الحدودية مع تركيا.

وأعلن معبر جرابلس الحدودي عبر صفحته في “فيس بوك” أمس، الثلاثاء 3 من أيلول، أنه أتلف مادة البطاطا بعد الكشف عليها من قبل لجنة الفحص الطبي في المعبر، والتأكد من إصابة بعضها بحشرة خنفساء “الكولورادو”.

اتلاف مادة البطاطا بعد التأكد من اصابة بعضها بحشرة خنفساء الكولورادو

#الحكومة_السورية_المؤقتة#إدارة_المعابر#معبر_جرابلس_الحدوديفيديو عملية إتلاف مادة البطاطا بعد الكشف عليها من قبل لجنة الفحص الطبي في معبر جرابلس والتأكد من اصابة بعضها بحشرة خنفساء "الكولورادو"

Gepostet von ‎معبر جرابلس الحدودي – Jarablus Crossing‎ am Dienstag, 3. September 2019

وقال الإداري في المعبر، محمد نجم الدين، لعنب بلدي، إن كميات من البطاطا وصلت إلى المعبر ترانزيت عبر تركيا، وبعد الكشف عليها من قبل اللجنة المختصة تأكدت إصابتها بحشرة “خنفساء الكولورادو”.

وحشرة “الكولورادو” تستهدف مادتي البطاطا والباذنجان، وتلعب دورًا في انتشار الفيروسات والبكتيريا والضرر عند أكل المادة المصابة بها.

وأضاف نجم الدين أنه بعد اكتشاف المادة، قامت اللجنة برش البطاطا بالمبيدات لقتل الحشرة، ثم حرقها ودفنها لعدم خروج أي سموم منها.

ولا تعتبر عملية الإتلاف الأولى من نوعها، إذ أعلن المجلس المحلي في مدينة الراعي، في 30 من آب الماضي، إتلاف ما يقارب 250 طنًا من مادة البطاطا.

وأكد مدير العلاقات العامة في المجلس، علاء حمد، لعنب بلدي، أنه بعد التدقيق وفحص المادة القادمة عبر المعبر، تبين أنها مصابة بحشرة “خنفساء الكولورادو” ليقوم المجلس برشها وحرقها ثم دفنها، كونها تعتبر خطيرة على الأراضي والمحاصيل الزراعية.

كما أعلن معبر باب السلامة في نفس اليوم، عن إتلاف كمية 125 طنًا من البطاطا مصابة بالحشرة نفسها.

#الحكومة_السورية_المؤقتة#معبر_السلامة2019/08/30أتلاف شحنة بطاطا مصابة بخنفساء الكولورادو الضارة بكمية 125 طن

Gepostet von ‎معبر باب السلامة الحساب الرسمي‎ am Samstag, 31. August 2019

ولم يتم الإفصاح عن المنشأ الأصلي لمادة البطاطا، وبحسب مراسل عنب بلدي في ريف حلب، فإنها تدخل ترانزيت عبر تركيا دون الإفصاح عن منشئها الأصلي.

وتوجد في المعابر مراكز الحجر الصحي والزراعي وتكمن مهمتها بالكشف عن الشحنات الزراعية التي يستوردها تجار إلى الشمال السوري وخاصة إدلب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة