fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البدء بالمرحلة الثالثة لإعداد مخطط تنظيمي لدير الزور

خميس خلال لقائه الفعاليات الأهلية في محافظة دير الزور- 14 أيار 2018 (رئاسة مجلس الوزراء فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت الشركة العامة للدراسات الهندسية، التابعة لحكومة النظام السوري، انتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور، والبدء بالمرحلة الثالثة.

وقال رئيس مجلس مدينة دير الزور، رائد منديل، لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، السبت 14 من أيلول، إن المرحلة الثالثة ستكون مرحلة تقنية تعتمد على “رقمنة المخططات”.

وأضاف منديل أن المرحلة الثانية شملت معالجة المشاكل في المخطط التنظيمي السابق وإيجاد حلول لها، ووضع تفاصيل عمرانية ووضع رؤية مستقبلية.

وكانت المرحلة الأولى قيمت الوضع الراهن في المدينة، مع حصر نسبة الدمار التي لحقت بالأبنية ورفعها ضمن مخططات رقمية، من أجل تعديلها بما يتناسب على أرض الواقع، وفقًا لمنديل.

وسيطر النظام السوري على كامل أحياء مدينة دير الزور وآخرها حي الحميدية، مطلع تشرين الثاني 2017، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأعلن تدريجيًا منذ ذلك الوقت عودة الخدمات والمؤسسات للعمل.

وتعاني معظم أحياء المدينة من الدمار الكلي أو الجزئي، ويتركز أغلب السكان في أحياء القصور والجورة وهرابش، بينما بقيت معظم الأحياء خالية من السكان في الوقت الراهن.

وكانت رئيس الحكومة، عماد خميس، أمر الجهات المعنية بإعداد مخطط تنظيمي جديد لمحافظة دير الزور، في أيلول الماضي.

ويحقق المخطط الجديد، بحسب خميس، التنمية الاقتصادية والاجتماعية والخدمية للمحافظة، كما يتضمن إحداث مناطق صناعية وتجارية وتحسين البنية العمرانية للمحافظة‏.

وكان الأسد أصدر القانون “رقم 10″، في 2 من نيسان 2018، الذي ينص على “إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية”.

ومن أشهر المخططات التنظيمية التي تعمل حكومة النظام على تنفيذها هي منطقة “ماروتا سيتي” في دمشق، ومنطقة “باسيلا سيتي” في منطقة القدم بدمشق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة