fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

ترامب يقرر منع كبار المسؤولين الإيرانيين وأسرهم من زيارة بلاده

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)

ع ع ع

قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منع كبار المسؤولين الإيرانيين وأفراد أسرهم من السفر إلى الولايات المتحدة، في تصعيد جديد للضغوط على إيران.

وجاء في بيان لوزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، الخميس 26 من أيلول، أنه “لسنوات، تمتع المسؤولون الإيرانيون وأفراد أسرهم بالحرية والازدهار في الولايات المتحدة، بما في ذلك الفرص العظيمة التي تقدمها في مجالات التعليم والترفيه والثقافة”.

وأوضح بومبيو إلى أن إعلانًا رئاسيًا جديدًا أصدره ترامب نص على أنه “لن يُسمح بعد اليوم لكبار مسؤولي النظام الإيراني وأفراد أسرهم دخول الولايات المتحدة”.

وبموجب القرار الحالي “لن تتمكن النخبة الإيرانية من التمتع بفوائد مجتمع حر، في حين أن الشعب الإيراني يعاني من فساد نظامه وحكمه السيئ”، وفقًا لبومبيو.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي أن إيران هي “أول دولة راعية للإرهاب في العالم”.

وتشهد العلاقات بين طهران وواشنطن تدهورًا منذ أن قرر ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين إيران والدول الكبرى، وإعادة فرضه حزمًا من العقوبات على الجمهورية الإسلامية، وصفها المسؤولون الإيرانيون بـ “الإرهاب الاقتصادي”.

وتصاعدت وتيرة الخلافات بين واشنطن وطهران خلال الفترة الماضية التي شهدت حوادث متعددة في الخليج العربي وخليج عمان، من استهداف لناقلات النفط وتبادل مستمر للاتهامات بين الولايات المتحدة وإيران.

كما تأتي عقب حادثة الهجوم على منشآت نفطية تابعة لشركة “آرامكو” السعودية من الأراضي اليمنية، التي اتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عنها، وفرضت إثر ذلك عقوبات على “بنك إيران المركزي”.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، قالت في بيان لها، الجمعة 20 من أيلول، إن العقوبات تستهدف البنك المركزي الإيراني وصندوق التنمية الوطنية الإيرانية وشركة “اعتماد للتجارة”، وهي شركة إيرانية.

وعلق ترامب على هذه العقوبات بالقول إنها تعد “أعلى عقوبات فرضت على أي بلد”، وأضاف، أنه “أمر سيئ للغاية.. إنها (إيران) ستذهب إلى الجحيم”.

ونقلت “رويترز” عن وزير الخزانة الأمريكية، ستيف مونشين، قوله إن واشنطن قطعت الآن “جميع مصادر التمويل لإيران”.

من جانبها، انتقدت الخارجية الإيرانية العقوبات الأمريكية التي شملت البنك المركزي الإيراني، واعتبرت أنها تستهدف “حصول الشعب الإيراني على الغذاء والدواء”.

وعقب وصوله إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت 21 من أيلول، اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، العقوبات الأمريكية الأخيرة “علامة على اليأس الأمريكي (…) عندما يعاقبون نفس المؤسسة مرارًا وتكرارًا، فإن هذا يعني أن محاولتهم وضع الأمة الإيرانية تحت أقصى ضغط قد فشلت”.

وإلى جانب العقوبات، هدد الرئيس الأمريكي بالتحرك العسكري، وأمر وزراة الدفاع (البنتاغون) بإرسال قوات أمريكية لتعزيز دفاعات السعودية الجوية والصاروخية.

وتعتبر الولايات المتحدة أن العقوبات هدفها كبح أنشطة إيران في سوريا والمنطقة ومنعها من استهداف ناقلات النفط في الخليج العربي وخليج عمان، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة