fbpx

انخفاض طفيف بقيمة الليرة التركية بعد العقوبات الأمريكية

ع ع ع

سجلت الليرة التركية انخفاضًا طفيفًا في قيمتها، بعد إعلان وزارة الخزانة الأمريكية عن عقوبات شملت مؤسسات وشخصيات في الحكومية التركية.

ووصل سعر صرف الليرة التركية اليوم، الثلاثاء 15 من تشرين الأول، إلى 5.93 مقابل الدولار للمبيع، بينما وصل سعر الشراء إلى 5.89.

وكان سعر الصرف أغلق، أمس الاثنين، عند 5.87 للشراء مقابل الدولار الواحد.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الاثنين، عن عقوبات شملت وزارتي الطاقة والدفاع التركيتين، بالإضافة إلى ثلاثة وزراء، هم: وزير الطاقة ووزير الدفاع ووزير الداخلية، الذين باتوا ممنوعين من دخول الولايات المتحدة ومن إجراء أي معاملة مالية دولية بالدولار الأمريكي، كما باتت أموالهم في الولايات المتحدة، إن وجدت، مجمّدة.

وقالت الوزارة في بيانها إن تصرفات الحكومة التركية تعرض المدنيين الأبرياء للخطر وتزعزع استقرار المنطقة، بما في ذلك تقويض الحملة لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال وزير الخزانة الأمريكية، ستيفين منوشين، إن “الولايات المتحدة الأمريكية تحمل الحكومة التركية مسؤولية تصاعد العنف من جانبها، وتعرض المدنيين الأبرياء للخطر وزعزعة استقرار المنطقة”.

وقال البيان إن العقوبات لا تهدف إلى التأثير أو تعطيل عمل المنظمات غير الحكومية والإنسانية الدولية أو أعمال منظمة الأمم المتحدة في تقديم المساعدات الإنسانية للمجتمعات السورية المحتاجة.

وأجازت العقوبات المفروضة على المسؤولين الأتراك فرض عقوبات مشابهة على المؤسسات والكيانات التي تسهل عمل المشمولين بالعقوبات.

وتهدف الحكومة الأمريكية من هذه العقوبات للضغط على أنقرة لإنهاء هجومها بشكل فوري على الفصائل الكردية التي كانت تدعمها واشنطن.

وشنت تركيا و”الجيش الوطني” عملية عسكرية على مناطق شمال شرقي سوريا ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) للتخلص من الفصيل الذي تعتبره “إرهابيًا” المنتشر بالقرب من حدودها، ولإقامة “منطقة آمنة” لإعادة اللاجئين السوريين إليها.

وقال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طلب من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال مكالمة هاتفية، وضع حد “لغزو” سوريا وإعلان “وقف فوري لإطلاق النار”، بحسب تعبيره.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة