fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محتجون في لبنان يقطعون الطريق الدولية مع سوريا

محتجون في لبنان يقطعون طرقًا في البلاد (رويترز)

محتجون في لبنان يقطعون طرقًا في البلاد (رويترز)

ع ع ع

قطع متظاهرون في لبنان الطريق الدولية الواصلة من مدينة بعلبك إلى الحدود السورية، في منطقة اللبوة، وعند مفرق رأس بعلبك.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية اليوم، الجمعة 18 من تشرين الأول، إن المحتجين قطعوا الطريق الدولية، كما عمدوا لقطع الطريق في منطقة جسر العاصي بالإطارات المشتعلة، رغم تدخل عناصر قوى الأمن الداخلي لوقف الاحتجاجات.

وتظاهر الآلاف من اللبنانيين في عدد من المدن احتجاجًا على ضرائب أعلنت الحكومة أنها ستفرضها العام المقبل.

وانتقدت الاحتجاجات إدارة الحكومة برئاسة سعد الحريري لملف الاقتصاد، وأسلوب زيادة الدخل القومي في ميزانية عام 2020.

وأحرق المتظاهرون إطارات السيارات وأغلقوا بعض الطرق في مختلف أنحاء البلاد، واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

ووقعت اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب وبعض المتظاهرين قرب مقر الحكومة في العاصمة اللبنانية، بيروت، حيث ألقى المتظاهرون عبوات حارقة على رجال الأمن.

وذكرت الوكالة اللبنانية أنها سجلت إغلاق عدد من الدوائر الرسمية، وشللًا في حركة الأسواق والسير والمصارف، وتعطيل الدراسة في سائر مدارس البقاع والهرمل والبقاع الشمالي.

واعتصم مئات المواطنين أمام سرايا الهرمل، احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية المتردية وسط إجراءات أمنية مكثفة.

وشهدت المدن اللبنانية احتجاجات مشابهة لكنها أقل زخمًا، في آواخر أيلول الماضي، رفضًا للحالة المعيشية الصعبة، واحتشد المتظاهرون أمام السرايا الحكومي في ساحة “رياض الصلح” وسط العاصمة اللبنانية بيروت.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة