fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

أمريكا: قواتنا لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا

وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر (AP)

وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر (AP)

ع ع ع

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن قواتها البرية لن تشارك في إقامة “المنطقة الآمنة” شمالي سوريا، وأكدت أنها تواصل “الانسحاب المدروس” من المنطقة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” اليوم، السبت 19 من تشرين الأول، “لن تشارك قوات برية أمريكية في فرض المنطقة الآمنة، لكن سنظل على اتصال مع تركيا وقوات سوريا الديمقراطية”.

وأضاف إسبر أنه تحدث مع نظيره التركي، أمس الجمعة، وجدد تأكيد ضرورة التزام أنقرة باتفاق وقف إطلاق النار، وضمان سلامة السكان في المناطق التي تسيطر عليها القوات التركية.

وتابع الوزير الأمريكي أن “حماية الأقليات الدينية والعرقية في المنطقة تظل محور اهتمام الإدارة (…) وقف إطلاق النار خطوة ضرورية لحماية هؤلاء السكان المعرضين للمخاطر”.

وبموجب اتفاق انتزعه نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، في أنقرة، أول من أمس الخميس، وافقت تركيا على تعليق هجومها في شمال شرقي سوريا، الذي سيطرت خلاله على مناطق واسعة، بينها مدينة تل أبيض ومحيطها وصولًا إلى الطريق الدولي “M4”.

وضمن الاتفاق أُعلن وقف إطلاق نار مؤقت في شمال شرقي سوريا، ريثما تنسحب “وحدات حماية الشعب” من “المنطقة الآمنة” داخل الحدود السورية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال أمس الجمعة، إن بلاده ستقيم 12 نقطة مراقبة في أنحاء شمال شرقي سوريا.

وأكد أردوغان أن “المنطقة الآمنة” المزمعة ستمتد إلى أبعد بكثير مما قال مسؤولون أمريكيون، مشيرًا إلى أنها ستشمل مساحة 444 كيلومترًا على طول الحدود، بعرض 30 كيلومترًا.

ويجري وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، زيارات إلى الشرق الأوسط وبروكسل، في الأيام المقبلة، لبحث قضايا منها مستقبل الحملة على تنظيم “الدولة الإسلامية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة