fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السلطات اللبنانية تعيد فتح الطريق الدولي الواصل إلى سوريا

معبر المصنع الحدودي بين لبنان وسوريا تموز 2018 (قناة الجديد)

معبر المصنع الحدودي بين لبنان وسوريا تموز 2018 (قناة الجديد)

ع ع ع

أعادت قوى الأمن اللبناني فتح الطريق الدولي بين لبنان وسوريا، وذلك بعد إغلاقه من المتظاهرين اللبنانيين الذين يطالبون باستقالة الحكومة والسياسيين اللبنانيين.

وقالت “الوكالة الوطنية للإعلام” (اللبنانية الرسمية) اليوم، الأربعاء 30 من تشرين الأول، إن قوى الأمن الداخلي اللبناني أعادت فتح طريق المصنع الواصل إلى الحدود السورية.

وأوضحت الوكالة، نقلًا عن مراسلها، أن الطريق في المصنع أصبح سالكًا بالاتجاهين حتى الحدود السورية.

جاء ذلك بعد يوم على إغلاق متظاهرين لبنانيين معظم الطرق والساحات في المدن اللبنانية من بيروت حتى طرابلس وزحلة، في إطار المظاهرات الشعبية التي تشتهدها لبنان منذ أسبوعين سعيًا لإسقاط الحكومة اللبنانية على خلفية الفساد الاقتصادي والسياسي الذي تعيشه البلاد.

ولم يتطرق الإعلام السوري إلى إغلاق وفتح الطريق الواصل من لبنان إلى الأراضي السورية حتى الساعة.

وأعيد فتح الطريق إلى سوريا غداة تقديم رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، استقالته استجابة لمطالب الشارع اللبناني، في مؤتمر صحفي أمس.

وتأتي استقالة الحريري بعد أيام من إعلانه عن ورقة إصلاحات اقتصادية، في محاولة منه لامتصاص غضب الشارع اللبناني، داعيًا الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلى إعادة النظر في الواقع الحكومي في لبنان.

وتشهد المدن اللبنانية ثورة شعبية واسعة بدأت منذ نحو أسبوعين، وتتواصل حتى اليوم، وتعود أسبابها للأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان، وأدت المظاهرات إلى شلل شبه كامل في قطاعات الدولة والطرقات الرئيسية وحتى الدولية منها.

ومنذ بدء المظاهرات في لبنان، في 17 من تشرين الأول الحالي، أغلق المحتجون الطريق الدولي من مدينة بعلبك حتى الحدود السورية، رغم تدخل القوى الأمنية لإعادة فتح الطرقات وإنهاء الشلل الحاصل في معظم المناطق.

ويعتبر طريق المصنع، المعبر الرسمي الوحيد الواصل بين سوريا ولبنان، ويشهد حركة مسافرين بشكل يومي بين البلدين، لا سيما المسافرين عبر مطار بيروت إلى الدول الأخرى على خلفية الأحداث الجارية في سوريا منذ ثمانية أعوام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة