تركيا تعتقل شقيقة البغدادي في اعزاز شمالي سوريا

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي (إعلام التنظيم)

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي (إعلام التنظيم)

ع ع ع

اعتقلت قوات الجيش التركي شقيقة زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” السابق، أبو بكر البغدادي، في مدينة اعزاز بريف حلب شمالي سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر أمني تركي اليوم، الثلاثاء 5 من تشرين الثاني، أن تركيا تستجوب شقيقة البغدادي رسمية عواد، البالغة من العمر 65 عامًا، بعد أن اعتقلتها القوات التركية، في حملة مداهمة بالقرب من  مدينة اعزاز شمالي سوريا، أمس الاثنين.

وأضاف المصدر، “نأمل أن نستخلص معلومات ثمينة من شقيقة البغدادي عن العمل داخل التنظيم”.

كما تستجوب أنقرة زوج شقيقة البغدادي وزوجة ابنها، اللذين اعتقلا مع خمسة من أبنائها.

وقال مستشار الرئيس التركي، فخر الدين ألتون، عبر “تويتر”، إن “اعتقال أخت البغدادي يعد مثالًا آخر على نجاح عمليات أنقرة لمكافحة الإرهاب”، مؤكدًا “تستمر تركيا في حربها ضد الإرهاب، بغض النظر عن أيديولوجيتها أو أصلها بلا هوادة”.

ولم تتحدث تركيا عن طريقة اعتقال العائلة، كما لم يعلق التنظيم رسميًا على الحادثة حتى اللحظة.

ونشرت وسائل إعلام تركية صورًا لشقيقة البغدادي وزوجها وزوجة ابنها.

شقيقة البغدادي وزوجها (يمين) وزوجة ابنها (يسار) بعد اعتقالهم من قبل تركيا (يني شفق)

شقيقة البغدادي وزوجها (يمين) وزوجة ابنها (يسار) بعد اعتقالهم من قبل تركيا (يني شفق)

وكانت القوات الأمريكية نفذت عملية إنزال في منطقة باريشا بريف إدلب الشمالي، في موقع يتحصن فيه البغدادي، في 26 من تشرين الأول الماضي، كما شنت طائرات حربية أمريكية غارات على المكان، في عملية استهدفت البغدادي.

وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 27 من تشرين الأول الماضي مقتل البغدادي.

ونعى المتحدث الجديد باسم التنظيم، أبو حمزة القرشي، زعيم تنظيم “الدولة”، والمتحدث باسم التنظيم، “أبو حسن المهاجر”، وعيّن بديلًا عن البغدادي في قيادة التنظيم، “أبو إبراهيم الهاشمي”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة