“قسد” تنفي إصابة قائدها مظلوم عبدي

قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلومي عبدي (رويترز)

ع ع ع

نفى مسؤل المركز الإعلامي لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مصطفى بالي، إشاعات تفيد بإصابة القائد العام لـ “قسد”، مظلوم عبدي.

وقال مصطفى بالي عبر “تويتر” أمس، الاثنين 4 من تشرين الثاني، “القائد العام على رأس مهامه والحرب النفسية لن تؤثر على شعبنا”.

وتأتي أنباء إصابة عبدي في ظل الظروف الأمنية التي تعيشها مناطق شمال شرقي سوريا، لا سيما بعد دخول القوات التركية و”الجيش الوطني” إلى مناطق تخضع لسيطرة “قسد” على الحدود السورية الشمالية مع تركيا.

وبدأت تركيا عملية عسكرية على مناطق شرق الفرات شمال شرقي سوريا، في 9 من تشرين الأول الماضي، لكن العملية توقفت بعد اتفاقين منفصلين مع الولايات المتحدة وروسيا، يقضيان بانسحاب “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تشكل عماد “قسد” بعمق 30 كيلومترًا مع تسيير دوريات روسية- تركية مشتركة على الحدود.

واعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في تصريحات له في 31 من تشرين الأول الماضي، أن “تركيا لها الحق في القضاء على الإرهابيين الذين يهددون أمنها القومي، كما بعض الدول”، في إشارة منه إلى عبدي، بحسب ما نقلت صحيفة “يني شفق” التركية.

ويأتي القضاء على “الوحدات” المنتشرة على الحدود السورية مع تركيا ضمن أولى أولويات الحكومة التركية.

ويُدرج عبدي ضمن “القائمة الحمراء” للمطلوبين في تركيا، وهي رأس قوائم الإرهاب التركية، التي تضم كبار قيادات المنظمات التي تعتبرها إرهابية، وتقدم السلطات التركية مكافأة مالية تقدر بأربعة ملايين ليرة تركية لمن يساعد ويدلي بمعلومات عن المنضوين فيها.

ولقائد “قسد” عدة أسماء عرف فيها، أولها اسمه الحقيقي فرهاد عبدي شاهين، ويعرف باسم شاهين جيلو ومظلوم كوباني كما يعرف باسم “الجنرال المظلوم”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة