fbpx

فرصة لمتخلفي إجازة عيد الفطر للعودة إلى تركيا عبر “باب الهوى”

بدء دخول الحجاج السوريين عبر معبر باب الهوى إلى تركيا استعدادًا للتوجه إلى مكة - 22 من تموز 2019 (لجنة الحج العليا)

بدء دخول الحجاج السوريين عبر معبر باب الهوى إلى تركيا استعدادًا للتوجه إلى مكة - 22 من تموز 2019 (لجنة الحج العليا)

ع ع ع

أعلن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا عن فرصة للاجئين السوريين الذين تخلفوا عن الدخول خلال إجازة عيد الفطر للعودة إلى تركيا.

وبحسب بيان صادر عن “باب الهوى” اليوم، الثلاثاء 5 من تشرين الثاني، طلب المعبر من الذين تخلفوا عن الدخول، والراغبين في العودة إلى تركيا مراجعة قسم الهجرة والجوازات فيه.

وحدد المعبر يومي الأربعاء والخميس المقبلين، للتقدم بطلبات العودة إلى تركيا.

وقال مدير المكتب الإعلامي في معبر باب الهوى، مازن علوش، إن نحو خمسة آلاف لاجئ سوري تخلفوا عن إجازة عيد الفطر، قسم منهم استقر في سوريا.

وأضاف علوش لعنب بلدي أن قسمًا آخر لم تسمح له الظروف بالعودة إلى تركيا، بسبب وجوده في مناطق مثل منبج ودرباسية ورأس العين، وإغلاق الطرقات بسبب عملية “نبع السلام” التركية في منطقة شرق الفرات.

وأكد علوش أنه بعد وصول طلبات كثيرة من المتخلفين، تواصل المعبر مع الجانب التركي، الذي طلب معرفة عدد الذين يريدون الدخول وتنظيمهم في قوائم ورفعها له للحصول على موافقة الدخول.

وكان المعبر حدد الموعد النهائي لدخول اللاجئين إلى تركيا، الخميس الماضي، وأكد أنه بعد هذا الموعد سيفقد المتخلّفون عن السفر حقهم في العودة إلى تركيا.

وفتحت المعابر الحدودية بين سوريا وتركيا (معبر باب السلامة وجرابلس وباب الهوى)، في أيار الماضي، أبوابها أمام السوريين في تركيا الراغبين بقضاء إجازة عيد الفطر في سوريا.

وكان المعبر بدأ باستقبال السوريين المقيمين في تركيا والراغبين في قضاء إجازة عيد الفطر في أيار الماضي، وحدد موعد العودة إلى تركيا من 10 من حزيران إلى 1 من تشرين الأول الماضي، كموعد نهائي لانتهاء فترة العودة المخصص لعيد الفطر.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و644 ألفًا و342 سوريًا، يحملون بطاقات الحماية المؤقتة، بحسب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة