fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اتحاد عالمي للأندية.. برئاسة بيريز ودعم “فيفا”

رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز (AS)

ع ع ع

مع سرعة التغير في عالم كرة القدم وانطلاق العديد من المسابقات، ووضع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عينه على الاستثمار وتوسيع الوارد المادي من اللعبة العالمية، بتطوير عدة مسابقات، منها كأس العالم وكأس العالم للأندية، بدأت مجموعة من الأندية على الصعيد العالمي خطوة بإطلاق اتحاد عالمي لأندية كرة القدم.

تأسيس الاتحاد العالمي للأندية

شهد يوم الجمعة 15 من تشرين الثاني الحالي، الإعلان عن تأسيس الاتحاد العالمي للأندية برعاية “فيفا” وبرئاسة فلورنتينو بيريز ، رئيس نادي ريال مدريد، بعد اجتماع مجموعة من الأندية من مختلف القارات، في مقر “فيفا” بمدينة زيوريخ، لمناقشة بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في الصين بالنظام الجديد الموسع، واستُثمرت هذه المناسبة للإعلان عن الاتحاد الجديد في كرة القدم.

وأصدر الاتحاد بيانًا، يؤكد فيه الهدف الرئيسي من التأسيس، وهو تسهيل الحوار بين الأندية والاتحاد الدولي للعبة، وجعل بطولة كأس العالم للأندية بطولة عالمية تشاهد الجماهير من خلالها البطولة الأفضل على صعيد الأندية.

وعبر رئيس الاتحاد الدولي، جياني إنفانتينو، عن سعادته بتأسيس المنظمة، التي تحقق طموحه في الحصول على بطولة جديدة تضاهي جماهيرية كأس العالم للمنتخبات، ودوري أبطال أوروبا على صعيد الأندية.

ومنذ تعيينه في الاتحاد الدولي للعبة، يسعى إنفانتينو لإدخال تحسينات على بعض البطولات التي يشرف عليها، ومنها بطولات كأس العالم بتوسيعها إلى 48 فريقًا، وكأس العالم للأندية بتوسيعها لـ 24 ناديًا، وإقامتها كل أربع سنوات.

وتقول المنظمة في بيان التأسيس إنها تريد أن تلعب دورًا محوريًا في تطوير اللعبة والعلاقة بين أنديتها والاتحاد الدولي.

ومن بين الأسماء المؤسسة للاتحاد، بالإضافة إلى ريال مدريد، كل من نادي ميلان الإيطالي، ونادي أوكلاند النيوزليندي، وناديا بوكا جونيورز وريفر بليت الأرجنتينيين، ونادي أمريكا المكسيكي، ومازيمبي الكونغولي وجوانجزو الصيني.

وسيكون الاتحاد وسيلة للتعامل مع الملفات التي يتعين على الأندية مواجهتها وتبادل الآراء بصورة بناءة مع “فيفا” حول شؤون ذات “أهمية خاصة” بالنسبة لهذه الأندية.

وبدأ الاتحاد توجيه الدعوات للأندية الأخرى من أجل منح جميع الفرق المشاركة أو المرشحة للمشاركة تمثيلًا دائمًا في مونديال الأندية، كما سيكون منوطًا بها (الأندية الأعضاء) ضمان إجراء حوار مستمر مع أندية قارتها غير الأعضاء في الاتحاد، كي يمكن إدراج إسهامها ضمن عمل الاتحادين (العالمي للأندية، والدولي لكرة القدم).

تعاون بين الاتحاد الجديد و”فيفا”

في كلمته الافتتاحية خلال الاجتماع التأسيسي للاتحاد العالمي للأندية، قال رئيس الاتحاد ورئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينيو بيريز، إن هذه المنافسة لتطوير كرة القدم للأندية حول العالم هو ما ترغب جميع الأندية الحاضرة بتحقيقه، بالتعاون مع “فيفا”.

وأضاف، “نتطلع إلى الحفاظ على تعاون ممتاز مع فيفا والنهوض بأندية كرة القدم إلى المستوى التالي”.

واعتبر رئيس “فيفا”، جياني إنفانتينو، أن المزيد من الأندية الرائدة ستنضم إلى هذه المنصة “التي نأمل أن تكون مساحة للحوار، بالطريقة نفسها التي كنا نفعلها مع اتحادات كرة القدم والدوريات ولاعبي فيفا، وكذلك مع الأطراف الرئيسية المهتمة في عالم كرة القدم”.

وأشار إنفانتينو إلى أن عالم كرة القدم يتطور بسرعة، وإذا كانت كرة القدم تريد الاستمرار في النمو باعتبارها الرياضة الرئيسية، فيجب أن “نتحد ونعمل بروح مبتكرة وشاملة للتحدث بصراحة عن التحديات والمشكلات، ولكن أيضًا عن الفرص الرائعة التي تُفتح أمامنا”.

ويرى إنفانتينو أنه في المستقبل سيكون لدى 40 أو 50 ناديًا من مختلف أنحاء العالم الطموح المشروع للفوز بكأس العالم للأندية لـ”فيفا”، وهذا يعني وفق رئيس الاتحاد الدولي أن “مسابقتهم الوطنية أو الإقليمية قد تطورت إلى هذا المستوى وأن ملايين المشجعين سيلتزمون أكثر بدعم فرقهم المفضلة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة