fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يهاجم رتلًا للنظام السوري في بادية حمص

بيعة مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية للزعيم الجديد ابو ابراهيم الهاشمي في بادية حمص وسط سوريا 8 تشرين الثاني 2019 (أعماق)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل وإصابة عدد من قوات النظام السوري في كمين بمنطقة السخنة بريف حمص، ضمن عملياته الخاطفة في البادية السورية، بعد أسابيع على مقتل زعيمه السابق “أبو بكر البغدادي”.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، عبر “تلجرام” اليوم، الأحد 17 من تشرين الثاني، إن مقاتلي التنظيم نصبوا كمينًا لقوات النظام في السخنة، ودارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، ما أدى إلى مقتل عنصرين من قوات النظام.

وأضافت الوكالة أن الهجوم أسفر أيضًا عن إعطاب ثلاث آليات واغتنام أخرى، إلى جانب تفجير عبوة ناسفة بآلية عسكرية للنظام ما أدى إلى إعطابها ومقتل وإصابة من كان على متنها، بحسب تعبيرها.

بدوره قال موقع “المصدر” الذي يغطي عمليات قوات النظام العسكرية في المنطقة، اليوم، إن “معركة شرسة اندلعت صباح الأحد عندما فتحت مجموعة من إرهابيي الدولة الإسلامية النار على دورية عسكرية سورية داخل قرية العيور”.

وأوضح الموقع، “عندما وصلت الدورية إلى ضواحي القرية، تعرضنا لنيران كثيفة من بعض المسلحين المتمركزين في التلال المحيطة بالقرية(…) وقعت مواجهات عنيفة بين الدورية والمسلحين، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المسلحين وجرح أربعة من أفراد الدورية”.

ولا يعلق النظام السوري على الهجمات التي تتعرض لها قواته في مناطق البادية السورية، بينما تشير صفحات موالية على “فيس بوك”، إلى الخسائر البشرية الناجمة عن تلك الهجمات.

وكثف تنظيم “الدولة” عملياته في البادية السورية خلال الأشهر الماضية، وطالت مواقع وأرتالًا للنظام السوري في مناطق البادية على الضفة الغربية لنهر الفرات، إلى جانب عمليات متوازية على الضفة الأخرى للفرات تستهدف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوبًا صغيرة ومتفرقة، وتتركز عملياته على شكل هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات النظام على امتداد البادية السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة