تجاهلت القوات التركية..

“أسايش” تأسف لرشق الدوريات الروسية بالحجارة شمال شرقي سوريا

دوريات روسية تركية في محافظة الحسكة على الحدود مع تركيا - 1 من تشرين الثاني 2019 (AFP)

دوريات روسية تركية في محافظة الحسكة على الحدود مع تركيا - 1 من تشرين الثاني 2019 (AFP)

ع ع ع

عبرت قيادة قوى الأمن الداخلي في “الإدارة الذاتية” (أسايش) عن أسفها لتعرض العربات الروسية، ضمن الدوريات المشتركة الروسية- التركية، للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وقالت القيادة العامة لـ “أسايش”، في بيان نشرته عبر قناتها على “يوتيوب” اليوم، الثلاثاء 19 من تشرين الثاني، “تعرضت الدورية المشتركة للقوات الروسية في مدينة كوباني (عين العرب) إلى رشق بالحجارة والزجاجات الحارقة من قبل مجموعة من الأهالي الغاضبين”.

وعبرت القيادة عن أسفها لتعرض الدورية الروسية لمثل هذا الحادث، متجاهلة الدوريات التركية المشتركة مع القوات الروسية في الدوريات على طول الحدود السورية مع تركيا.

وتعرضت الدورية التركية- الروسية المشتركة لرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة أمس، بالقرب من عين العرب.

وتكررت هذه الحادثة في عدة مواقع، وانتشرت تسجيلات مصورة لعدد من السكان وهم يرشقون الدوريات بالحجارة.

وقال بيان “أسايش”، “إننا على قناعة بأن القوات الروسية المنتشرة في مدينة كوباني والشريط الحدودي ضمن اتفاقية سوتشي هي ضمانة لجلب الاستقرار والأمن للمنطقة”.

وبحسب البيان فإن قوات “أسايش” في عين العرب “ستستمر بفرض القانون والحفظ عليه وحماية أمن وسلامة المدنيين من كل ما من شأنه زعزعة الاستقرار”.

وسيّرت تركيا وروسيا ثماني دوريات مشتركة على الحدود السورية- التركية، بعد اتفاق بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في 22 من تشرين الأول الماضي.

ونص الاتفاق على إيقاف تركيا عمليتها العسكرية شرق الفرات، وتسيير دوريات مشتركة بشرط انسحاب “وحدات حماية الشعب” (الكردية).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة