المؤتمر العالمي للاجئين.. “أكثر” الالتزامات للاجئين على الإطلاق

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في المؤتمر العالمي الأول للاجئين في جنيف - 17 كانون الأول 2019 (VOA)

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في المؤتمر العالمي الأول للاجئين في جنيف - 17 كانون الأول 2019 (VOA)

ع ع ع

شهد المؤتمر العالمي الأول للاجئين أمس، الأربعاء 18 من كانون الأول، “أكثر” الالتزامات المقدمة للاجئين والمجتمعات التي يقيمون فيها، مع 770 تعهدًا من المشاركين، حسبما ذكر موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وشارك في المؤتمر، الذي أقيم في مدينة جنيف السويسرية، ثلاثة آلاف شخص، بينهم لاجئون و750 وفدًا، من حكومات ومؤسسات مالية دولية وقادة أعمال وجهات تنموية وإنسانية وممثلي المجتمع المدني.

وشملت التعهدات مجالات التوظيف والتعليم والسياسات الحكومية الجديدة، وإعادة التوطين والطاقة النظيفة والبنى التحتية وتعزيز الدعم للبلدان والمجتمعات المضيفة للاجئين.

وتعهدت مجموعة البنك الدولي بـ4.7 مليار دولار، وتعهدت مجموعات الأعمال بأكثر من 250 مليون دولار، مع توفير 15 ألف فرصة عمل وتقديم 125 ألف ساعة سنويًا من الاستشارات القانونية المجانية.

وأكدت الأمم المتحدة على ضرورة مشاركة عبء استقبال اللاجئين عالميًا، مع استقبال الدول النامية والفقيرة لنحو 80% من مجموع اللاجئين.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في أثناء الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي الأول للاجئين، “الامتنان ليس كافيًا في زمن الاضطرابات.. على المجتمع الدولي لعب دورٍ أكبر بكثير لتشارك المسؤولية”.

وعقد هذا المؤتمر الأول بعد أن وصلت أعداد النازحين واللاجئين إلى أعلى معدلاتها العام الماضي، مع 70.8 مليون مهجر قسريًا بينهم 25.9 مليون لاجئ، في أكثر من 50 ألف مجتمع مستضيف، ومن المقرر أن يتكرر المؤتمر العالمي مرة كل أربعة أعوام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة