fbpx

آخرهم رونالدو.. لاعبو كرة قدم تحولوا إلى ممثلين سينمائيين

ديفيد بيكهام وإريك كانتونا بقميص مانشستر يونايتد في تسعينات القرن العشرين (فيميو ديجيتال ديرجي)

ديفيد بيكهام وإريك كانتونا بقميص مانشستر يونايتد في تسعينات القرن العشرين (فيميو ديجيتال ديرجي)

ع ع ع

قال لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، كريستيانو رونالدو، إنه يريد التمثيل في فيلم سينمائي بعد اعتزاله لكرة القدم.

وأكد رونالدو في تصريحات صحفية، على هامش مؤتمر “دبي الدولي للرياضة”، السبت 28 كانون الأول، أنه يسعى لاحتراف التمثيل بعد نهاية مسيرته الرياضية، دون أن يحدد موعدًا نهائيًا لاعتزاله.

رونالدو ليس وحده من قرر الاتجاه إلى دخول عالم السينما بعد اعتزاله كرة القدم، بل هناك لاعبون آخرون ممن اتخذوا الخطوة ذاتها، بعيدًا عن الأفلام الوثائقية التي يتم إنتاجها للحديث عن تفاصيل حياتهم وذكرياتهم الرياضية، وأبرزهم إريك كانتونا وديفيد بيكهام.

إريك كانتونا

اللاعب الفرنسي الشهير، أحد نجوم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، شارك في أكثر من 30 عملًا فنيًا، وذلك منذ عام 1995.

وتراوحت الأعمال التي شارك فيها كانتونا بين الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والوثائقية.

وكانت أول أعمال كانتونا الفنية فيلم “Happiness Is In the Field” من إخراج إيتيان تشاتيليز، ولم ينقطع كانتونا عن العمل الفني منذ عام 1995.

آخر أعمال كانتونا، مشاركته في فيم تلفزيوني حمل عنوان “Le Voyageur” خلال العام الحالي 2019.

أخرج كانتونا فيلمين، الأول هو فيلم قصير حمل اسم “Apporte- Moi Ton Amour” في عام 2002، والثاني فيلم وثائقي تحت عنوان “Foot Et Immigration, 100 Ans De Histoire Commune” عام 2014.

حصل كانتونا على جائزة واحدة، وهي جائزة أفضل ممثل في مهرجان “NASHVILLE FILM FESTIVAL” عام 2014، عن دوره في فيلم “Les rencontres de apres minute”.

ولد كانتونا في عام 1966، ولعب للعديد من الفرق الفرنسية حتى انتقاله إلى ليدز يونايتد الإنجليزي عام 1992، وبعدها بأشهر قليلة انتقل إلى مانشستر يونايتد، حتى اعتزاله في عام 1997.

إيريك كانتونا (Vice)

إيريك كانتونا (Vice)

ديفيد بيكهام

أحد أشهر اللاعبين الإنجليز، وأحد لاعبي “جيل 1992 الذهبي” لفريق مانشستر يونايتد.

اعتزل بيكهام كرة القدم بشكل نهائي في عام 2013، حقق خلالها عشرات البطولات بين إنجلترا وإسبانيا وفرنسا وأمريكا، وهو أحد أشهر العلامات التجارية العالمية.

أول المشاركات السينمائية لبيكهام كانت في فيلم “Goal! The dream begins” من إخراج داني كانون، ولعب فيه دور شخصيته الحقيقية.

بيكهام الحائز على جائزة “Teen choice award” في عام 2013، عمل ممثلًا في 11 عملًا فنيًا، معظمها أفلام قصيرة، إلا أن أبرز مشاركاته كانت في فيلم “King arthur: Legend of the sword” في عام 2017.

ولد بيكهام في إنجلترا عام 1975، ولعب في الفئات السنية لفريق توتنهام، قبل انتقاله إلى فريق مانشستر يونايتد (تحت 18 عامًا).

لعب بيكهام مع الفريق الأول لليونايتد منذ عام 1995، وحقق معه الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال، لينتقل بعدها إلى ريال مدريد الإسباني في عام 2003.

لعب بيكهام بعد انتقاله من مدريد مع عدة فرق، منها اي سي ميلان وباريس سان جيرمان.

ديفيد بيكهام ()

ديفيد بيكهام (جيتي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة