ناشطون: النظام السوري يعتقل 50 طفلًا في جنوبي دمشق

جنود تابعون للنظام السوري يسيرون وسط مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق- آب 2018 (رويترز)

جنود تابعون للنظام السوري يسيرون وسط مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق- آب 2018 (رويترز)

ع ع ع

اعتقلت قوات النظام السوري 50 طفلًا من مخيم اليرموك الفلسطيني في بلدة يلدا جنوبي العاصمة دمشق، بحسب ما أفاد ناشطون سوريون ينحدرون من المخيم.

وقال الناشط رامي محمد السيد، عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم السبت 4 من كانون الثاني، إن فرع الدوريات في بلدة يلدا شن حملة دهم واعتقالات طالت 50 طفلًا، خلال ثلاثة أسابيع، تتراوح أعمارهم بين 10 و16 عامًا، موثقين بالاسم من أبناء مخيم اليرموك.

وأرجع السيد سبب الاعتقال إلى تمزيق وتشويه طلاب “مدرسة الجرمق” لصور رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في أثناء الدوام الرسمي.

وأشار السيد إلى أنه بعد تحرك الأهالي لمعرفة سبب الاعتقال، رد عليهم فرع الدوريات بأن التهمة الانتماء إلى ما يسمى “أشبال الخلافة” عندما كان تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على المنطقة.

في حين ذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا”، عبر “فيس بوك”، أن قوات النظام السوري اعتقلت عشرات الأطفال الطلاب الفلسطينيين من أبناء مخيم اليرموك في بلدة يلدا جنوبي دمشق.

وشهد المخيم معارك بين فصائل “الجيش الحر” وبين قوات النظام السوري، قبل سيطرة تنظيم “الدولة” على ثلثي المخيم في 2015.

وعقب ذلك شهد المخيم معارك بين التنظيم وقوات النظام السوري المدعومة بالطيران الروسي، قبل أن تسيطر قوات النظام بالكامل على المخيم في أيار 2018.

ومنع النظام السوري أهالي المخيم من العودة بحجة أنه مدمر وغير صالح للسكن، في حين أصبح تنظيميًا يتبع لمحافظة دمشق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة