fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“مسيح نتفليكس”.. لاجئ سوري يشغل العالم

مشهد من مسلسل "رجل المعجزات"، 2020. (نيتفليكس)

ع ع ع

بدأت منصة “نتفليكس” الأمريكية عرض أول أعمالها الدرامية لعام 2020، ومن ضمنها مسلسل “رجل المعجزات- Messiah”، المؤلف من عشر حلقات، والذي أثار جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في الأردن، حيث تم تصوير عدة مشاهد منه.

ووفق موقع “الطماطم الفاسدة” (Rotten Tomatoes) المتخصص بتقييمات ومعلومات الأعمال الدرامية والسينمائية، تدور أحداث المسلسل حول محققة في المخابرات الأمريكية تدعى “إيفا جيلر”، تلعب دورها الممثلة الأمريكية ميشيل موناغان، تبحث في قضية شاب متجول يدَّعي أن له امتيازًا دينيًا، لعب دوره الممثل البلجيكي من أصول تونسية مهدي دهبي.

وتبدأ مشاهد المسلسل بالشاب وهو مرتدٍ ثوبًا أصفر، على أنه في سوريا، ليستقطب أنصارًا له، يزعمون أنه صانع معجزات، بالتزامن مع محاولات حل لغز حقيقة شخصيته من قبل المحققة “إيفا جيلر”.

واستثمرت الشركة المنتجة توجه أنظار العالم إلى الأحداث في سوريا وأزمة لجوء السوريين، إذ افتتحت المشاهد بمحاولات لسيطرة تنظم “الدولة” على دمشق، وحصار قوات النظام السوري مخيمًا فلسطينيًا في العاصمة.

كما تم التركيز على توصيف بطل المسلسل على أنه “لاجئ سوري”.

ويتنقل الشاب في عدة مدن بالشرق الأوسط، لتعلو مكانة شخصيته مع تصاعد أحداث المسلسل بشكل متزايد لدى وسائل الإعلام العالمية، وعند الجمهور المؤمن بنزول النبي عيسى في آخر الزمان.

المسلسل أثار موجة من الجدل حتى قبل عرضه من خلال المقطع الترويجي له، لأن بطل العمل يُمثِّل شخصية دينية، بالإضافة إلى تصويره في دولة عربية ترفض الأغلبية من شعبها تصوير الشخصيات المقدسة في الأعمال الفنية.

واعترضت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام على عرض المسلسل لمشتركي المنصة في الأردن لاعتبارات قانونية.

وقال مدير الهيئة، مهند البكري، إن المسلسل وشخصياته خيالية لكن الهيئة لا تتغاضى عن أي رسائل قد تكون مخالفة للقانون.

وبموجب قانون العقوبات الأردني “رقم 16” لسنة 1960 وتعديلاته، تنص المادة 278، “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر أو غرامة لا تزيد على 20 دينارًا أردنيًا، كل من نشر شيئًا مطبوعًا أو مخطوطًا أو صورًا أو رسمًا أو رمزًا يؤدي إلى إهانة الشعور الديني لدى أشخاص آخرين، أو يهين معتقدهم الديني”.

أمَّا بالنسبة لبطلة المسلسل موناغان، فقالت لموقع “الطماطم الفاسدة“، إن المسلسل لا ينتمي إلى أي دين، وما سيكتشفه المشاهدون هو أن الشخص لا يُعرِّف عن نفسه كالمسيح.

وأشار موقع “نيوزويك” إلى أن “شخصية الشاب قد ترمز إلى المسيح الدجال، لديه الكثير من القدرات غير العادية، لكن الهلاك مصير من يتبعه”.

بعض مشاهدي المسلسل نشروا عريضة، على موقع “change.org“، وقع عليها حوالي أربعة آلاف شخص يقولون إن “المسلسل معادٍ للإسلام”.

ونال مسلسل “رجل المعجزات” ثمانيًا من أصل عشر نقاط، وفق موقع “IMDb” المتخصص بتقييم الأعمال الفنية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة