× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مهلة القابون تنجح بالضغط على الأسد

ع ع ع

عدي عودة – دمشق

أفرجت قوات الأسد، اليوم الاثنين، عن ثلاث نساء من حي القابون الدمشقي، اعتقلن قبل ثلاثة أيام خلال مرورهن من حاجز حاميش على أطراف حي برزة.

ويأتي الإفراج عنهن بعد مهلة زمنية حددتها فصائل الجيش الحر في القابون، طالبت خلالها قوات الأسد الإفراج الفوري عن النساء، وإلا سيحصل “ما لا يحمد عقباه” بحسب تصريحات سابقة لنشطاء الحي.

وكانت قوات الأسد المتمركزة في حاجز حاميش (ديب زيتون) على أطراف حي برزة المجاور، اعتقلت في 12 حزيران الجاري، ثلاث نساء من أبناء حي القابون الدمشقي، ليتبين فيما بعد أن الاعتقال كان بناء على تهمة “الإرهاب”.

ويقع حي القابون الدمشق شرقي العاصمة دمشق ويقطنه حوالي 30 ألف نسمة، ويخضع لهدنة مفتوحة منذ شباط 2014  بين فصائله وممثلين عن نظام الأسد، إلا أنها تتعرض لخروقات مستمرة منذ ذلك الحين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستولي على منازل في برزة
  2. بانتظار الإفراج عن المعتقلات.. هدنة القابون إلى طريق مسدود
  3. المعارضة تصد الأسد في القابون وتفقده دبابة "T72"
  4. المعارضة تمنع تقدم الأسد في القابون وتوقع قتلى بين عناصره

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة