fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بين تجديد عقد ميسي واقتراب موعد اعتزاله.. ما الذي يهدد برشلونة؟

ميسي أثناء مباراة برشلونة وفالنسيا- 25 كانون الثاني 2020 (ESSENTIALLY SPORTS)

ميسي أثناء مباراة برشلونة وفالنسيا- 25 كانون الثاني 2020 (ESSENTIALLY SPORTS)

ع ع ع

مع تراجع أداء ونتائج فريق برشلونة هذا الموسم، واستبدال مدربه في وقت صعب من مراحل التنافس على الألقاب، يبرز الحديث عن ميسي وتجديد عقده، واعتزاله مع اقترابه من سن 33 عامًا.

تجديد العقد

ربط رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيف بارتيميو، في تصريحات لصحيفة “MUNDO DEPORTIVO” الإسبانية اعتزال ميسي ورحيله عن الفريق، برغبته الشخصية.

وقال بارتيميو في المقابلة التي نشرت اليوم، الأربعاء 29 من كانون الثاني، إنه لا يملك أي مخاوف بشأن تجديد عقد ميسي، الذي ينتهي في صيف عام 2021.

ورد بارتيميو على سؤال الصحيفة بشأن اعتزال ميسي بقوله، “هدف الفريق هو أن يعتزل ميسي في برشلونة، والأمر مرتبط بإرادته في الوقت الذي يريده، لذا سنقوم بتجديد عقده”.

وسبق لبارتيميو أن صرح حول رحيل ميسي في صيف 2019، وقال في 28 من تموز الماضي، إن التزام إدارته يكمن في العمل والتحضير لفترة ما بعد ميسي، بحسب ما نقلته صحيفة “AS” الإسبانية.

وسيبلغ ميسي عامه الـ33 في حزيران المقبل، وتبلغ القيمة السوقية له حاليًا 140 مليون يورو، حسب موقع “TRANSFER MARKET” المتخصص بأسعار اللاعبين حول العالم.

ويعد ميسي أحد أبرز لاعبي برشلونة عبر تاريخه، وحقق مع الفريق ما يزيد على 20 لقبًا منذ بدايته معه في عام 2005.

تصريحات بارتيميو حول استمرارية ميسي وأهميته للفريق، تقابلها انتقادات من الصحف الإسبانية حول اعتماد النادي على ميسي وحده لإنقاذ الفريق وقيادته للانتصار.

 

مخاطر تهدد برشلونة هذا الموسم

نشرت مجلة “FORBES” الأمريكية، تقريرًا أوضحت من خلاله مخاطر اعتماد برشلونة الكلي على ميسي، وأوردت ثلاثة أسباب “تهدد برشلونة” في حال استمر على نهجه.

السبب الأول بحسب المجلة هو السيطرة والاستحواذ دون تسجيل الأهداف، خاصة مع غياب لويس سواريز والرقابة الكاملة على ميسي، وبالتالي اعتماد فريق الخصوم على الهجمات المرتدة لإنهاء المباراة، وهو ما فعله فريق فالنسيا في المباراة، التي خسرها برشلونة بهدفين لصفر.

لذا أشارت المجلة إلى أن كيكي سيتين، يحتاج إلى تصميم خطة احتياطية لا تعتمد على ميسي وحده.

وأرجعت الصحيفة السبب الثاني إلى “الإحباط الذي سيصيب ميسي”، في حال لم ينجح الفريق بتحقيق الانتصارات، وتحميل ميسي وحده مسؤولية إنقاذ الفريق في الأوقات الصعبة، لذا لا يمكن لبرشلونة الاعتماد على نجمه الأرجنتيني بشكل دائم.

السبب الثالث هو تقدم ميسي بالعمر، فالأرجنتيني الذي اقترب عمره من 33 عامًا، اقترب موعد اعتزاله أكثر من أي وقت مضى، ولا يبدو أن إدارة برشلونة أعدت خطة ما لتعويض ميسي.

وقالت المجلة إن عدم وجود بديل واضح لميسي “يهدد برشلونة بالإنهيار”، خاصة مع اعتماد الفريق بشكل كامل عليه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة