مدنيون يحاولون انتشال أحد ضحايا البراميل المتفجرة على بلدة كفرنوران غربي حلب- 9 من شباط 2020 (عنب بلدي)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة