fbpx

إصابة المراسل شادي الحلوة وزميليه بريف حلب الغربي

شادي حلوة في عفرين (فيس بوك صفحة شادي حلوة)

شادي حلوة في عفرين (فيس بوك صفحة شادي حلوة)

ع ع ع

أُصيب فريق عمل “الإخبارية السورية” ووكالة “سانا” الرسمية، خلال تغطيتهم عمليات قوات النظام السوري بريف حلب الغربي.

وقالت وكالة “سانا” اليوم، الأربعاء 12 من شباط، إن المراسل شادي الحلوة والمصورين شريف عبس وجورج أورفليان أصيبوا نتيجة استهدافهم من قبل فصائل المعارضة بريف حلب الغربي.

ولم تذكر الوكالة مدى إصابة الفريق، لكنها نشرت صورًا تظهر جروحًا في وجه شادي حلوة.

ويعتبر شادي حلوة أحد أبرز إعلاميي النظام السوري في حلب، وشارك في تغطية معارك قوات الأسد في مناطق عدة خلال الأعوام الماضية.

ويشهد ريف حلب الغربي معارك متواصلة بين فصائل المعارضة، وقوات النظام التي تسعى للتقدم في المنطقة، معتمدة على تكثيف القصف الذي أوقع اليوم، أربعة ضحايا في ريف الأتارب.

وسيطرت قوات النظام السوري على حي الراشدين بريف حلب الغربي، وبذلك يكون النظام سيطر على كامل الطريق الدولي “M5”.

وفي وقت سابق، سيطرت قوات النظام على منطقة إيكاردا وقرية الزربة في ريف حلب الجنوبي الغربي، وفق “سانا”.

وأصيب في وقت سابق من شباط الحالي مصور قناة “العالم” الإيرانية إبراهيم كحيل وزميله مصور قناة “الكوثر” صهيب المصري، خلال تغطيتهما للعمليات العسكرية الدائرة بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام على المحور الغربي لمدينة حلب.

فيما أصيبت مراسلة قناة “روسيا اليوم”، وفاء شبروني، خلال تغطيتها العمليات العسكرية في ريف إدلب نهاية كانون الثاني الماضي، ونقلت إثر الإصابة إلى روسيا لتلقي العلاج.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة