مجزرتين مروعتين وبطريقة جديدة

مجزرتين مروعتين وبطريقة جديدة

عنب بلدي عنب بلدي
131.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 34 – الاحد – 14-10-2012

في جريمة جديدة غير مسبوقة، قامت قوات النظام المتواجدة على الحاجز الواقع بين داريا وجديدة عرطوز، يوم الثلاثاء التاسع من الشهر الجاري بإيقاف سبعة عشر رجلاً من المدنيين ثم قامت بتقييدهم وإلقائهم أحياء في بئر عربي قديم في إحدى مزارع المنطقة بعد أن قاموا بضربهم ضربًا مبرحًا، ثم قاموا بعدها بإلقاء عدد من القنابل اليدوية داخل البئر ما أدى إلى قتلهم جميعًا. وقد قام الجنود المتواجدون على الحاجر بإطلاق النار على أهالي المنطقة الذين حاولوا انتشال الجثث في اليوم التالي ما اضطرهم إلى اللجوء إلى الاتصال بقوى الدفاع المدني التي استطاعت نشل جثتين فقط من بين أشلاء الجثث الــ 17.

وقبل مجزرة البئر بيوم تم اكتشاف مجزرة مروعة في بساتين داريا الشرقية، حيث عثر على جثث خمس وعشرين شخصًا تم إحراقهم بشكل كامل، وبعضهم كانت قد كبّلت يديه إلى الخلف. كما تم العثور على جثتين لشخصين مجهولي الهوية في البساتين الواقعة بين داريا والمعضمية دون أن يعرف الفاعل.

مقالات متعلقة

  1. ترميم قبور مجزرة داريا الكبرى الجماعية
  2. الأرض المحروقة ... سياسة النظام في حملة داريا الجديدة
  3. مسرحية أخرى للإعلام السوري في داريا!!
  4. أربعة عشر شهيدًا في اعدام ميداني على أطراف داريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية