fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عمليتان لتنظيم “الدولة” ضد النظام و”قسد” في ريف الرقة

هجوم لتنظيم "الدولة" على قوات النظام في ريف الرقة (أعماق)

ع ع ع

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومين في محافظة الرقة، استهدف الأول عناصر لقوات النظام السوري، في حين استهدف الثاني دورية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، الاثنين 17 من شباط، إن عناصر التنظيم هاجموا، أمس، محلًا لبيع الخمور في بلدة الرصافة، مشيرة إلى أن اشتباكات دارت في المحل مع عناصر من قوات النظام بالأسلحة الرشاشة.

تنظيم “الدولة” يتبنى مقتل عناصر لقوات النظام في منطقة الرصافة بريف الرقة – 16 من شباط 2020 (أعماق)

وأضافت أن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة عناصر من النظام، إضافة إلى أن عناصر التظيم أحرقوا خمس شاحنات، واغتنموا أسلحة وذخائر.

في موازاة ذلك، هاجم تنظيم “الدولة” محطة محروقات تابعة لـ”قسد” في منطقة الكسرات جنوبي مدينة الرقة.

وذكرت “أعماق” أن الهجوم خلّف أضرارًا مادية في المحطة، مشيرة إلى أن التنظيم فجّر عبوة ناسفة في المحطة.

تنظيم “الدولة” يتبنى حرق محطة وقود لـ”قسد” في ريف الرقة الجنوبي- 16 من شباط 2020 (أعماق)

ولم تذكر وسائل إعلام النظام أو “قسد” حتى ساعة إعداد هذا التقرير أي تفاصيل عن الهجوم.

وعادة لايعترف النظام بهجوم التنظيم على عناصره سواء في الرقة أو الحسكة أو دير الزور، كما ينطبق هذا الأمر بالنسبة لـ”قسد”.

وتحدث ناشطون في ريف الرقة، أمس، عن هجومي التنظيم على قوات النظام في الرصافة.

ومنذ كانون الأول 2019، زاد تنظيم “الدولة” من عملياته التي تستهدف قوات النظام السوري و”قسد” في دير الزور والحسكة والرقة، بحسب بيانات تنشرها وكالة “أعماق” بشكل شبه يومي.

وخلال العامين الماضيين، انحسر نفوذ التنظيم في العراق وسوريا، ليقتصر وجوده على جيوب متوزعة في مناطق البادية السورية الممتدة من ريف حمص حتى دير الزور.

وانتهى نفوذ تنظيم “الدولة” في مناطق شرق الفرات، في آذار 2019، عبر عملية عسكرية خاضتها “قسد” بدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وقضت من خلالها على آخر معاقله في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة