صفاء، التي كانت تبلغ من العمر 12 عامًا، تبكي وهي تخبر أحد موظفي “يونيسف” عن رحلة عائلتها المرعبة من منزلهم في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا إلى مخيم اللاجئين السوريين غرب أربيل العراقية، قالت صفاء “إنه لأمر محزن لكنه لن يمنعني”- كانون الأول 2013 (يونيسيف)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة