أطفال ينظرون إلى صندوق من المساعدات الشتوية، مع انخفاض درجات الحرارة، يكون الأطفال والأسر التي تبحث عن مأوى في ريف حمص معرضين للخطر بشكل أكبر،
وحولت سنوات القتال المنطقة إلى ملاذ لمئات العائلات التي سكنت مباني غير مكتملة مخصصة لتكون سكنًا لعمال المصانع- كانون الثاني 2019 (يونيسيف)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة