قال صافي، البالغ من العمر تسع سنوات، “أسقطت طائرة قنبلة برميلية على مدرستنا، أُصبت عندما أسقطت قنبلة أخرى، بشظايا في وجهي وظهري”.
وتابع صافي أن بعض أصدقائه يخافونه ولا يرغبون باللعب معه بسبب هذه الندبة في وجبهه- آذار 2014 (يونيسيف)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة