أضرار مادية كبيرة.. سيول في الرقة تودي بحياة سبعة مدنيين

فرق الطوارئ والإسعاف التابعة لـ"الإدارة الذاتية" تحاول إنقاذ مدنيين في ريف الرقة الجنوبي جرفتهم السيول المتشكلة نتيجة الأمطار الغزيرة - 27 من آذار 2020 (مجلس الرقة المدني)

ع ع ع

توفي سبعة مدنيين في محافظة الرقة بعد تشكل السيول، نتيجة الأمطار الغزيرة المتواصلة على المحافظة منذ أيام.

وأوضح “مجلس الرقة المدني” التابع لـ”الإدارة الذاتية” (الكردية) فجر اليوم، السبت 28 من آذار، أن سبعة مدنيين لقوا حتفهم جراء تشكل السيول بالرقة.

ونشر المركز صورًا لفرق الطوارئ والإسعاف وهي تحاول إخراج المتضررين من السيول.

وأشار إلى أن الفرق تمكنت من إنقاذ ثلاثة أشخاص، في قريتي رطلة والعكيرشي جنوبي الرقة، بعد هطولات مطرية غزيرة، شكلت سيولًا جارفة.

 

وذكرت صفحة “الرقة تذبح بصمت” أن المحافظة شهدت منذ يومين تشكل سيول جارفة عابرة بمخيم للنازحين، دون وقوع أي إصابات.

وشهدت محافظة الرقة خلال الأشهر الأخيرة وصول نازحين من محافظة إدلب، استُقبلوا في مخيم مخصص لهم، في منطقة أبو قبيع بريف الرقة الشرقي.

اقرأ أيضًا: مسؤولان في “قسد”: دفعات من نازحي إدلب وصلت إلى الرقة

وأوضحت “الرقة تذبح بصمت”، أن مياه الأمطار تدفقت بشكل كبير في شوارع قرية رطلة، واخترقت معظم منازل القرية بارتفاع تجاوز نصف متر، موضحة أنها تسببت بخروج عشرات العوائل من منازلها.

ولفتت الصفحة إلى تحطم جسر بالقرب من قرية الشريدة بريف الرقة الشرقي نتيجة السيول والفيضانات التي تشكلت نتيجة الأمطار، مشيرة إلى فقدان العديد من السكان لنفس السبب.

 

وكانت “بلدية الشعب في الرقة” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” دعت الأهالي إلى تعبئة وتخزين المياه، وأخذ الاحتياطات اللازمة قبل قطع المياه عن شبكة المدينة.

وأوضحت أن الأمطار الغزيرة التي هطلت على المحافظة تسببت بحدوث سيول وفيضانات، تصب في نهر الفرات، ما سيضطرها إلى قطع المياه إلى حين التخلص من الرواسب الناجمة عن ذلك.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة