fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سوريا تسجل إصابات جديدة بفيروس “كورونا”

عامل نظافة في سوق الحميدية وسط العاصمة دمشق- 31 من آذار 2020 (سانا)

ع ع ع

سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري إصابات جديدة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 19 إصابة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، أن وزارة الصحة سجلت ثلاث إصابات جديدة بالفيروس اليوم، الأحد 5 من آذار.

ومن بين إجمالي الحالات المعلن عنها، حالتا وفاة، كما تماثلت حالتان للشفاء، بحسب الوزارة.

وتشير تقارير إعلامية إلى وجود حالات أكثر من العدد المعلن في مختلف المحافظات، خاصة مع وصول حالات إلى دول أخرى قادمة من سوريا مصابة، مثل كربلاء في العراق وباكستان.

 

وعمدت حكومة النظام السوري خلال الأيام الماضية إلى تنفيذ الإجراءات التي اتخذتها في مواجهة انتشار فيروس “كورونا”، بمساعدة الإعلام الرسمي والموالي.

قنوات ووكالات ومواقع إخبارية وصفحات تواصل اجتماعي أخذت المهمة على عاتقها، كتحركات تصب في المصلحة العامة، وتخدم المسؤولية الاجتماعية، لكن هذه التغطيات بدت في كثير من الأحيان مسايرة للروح الأمنية، وتحمل قدرًا من التهديد للمواطنين.

اقرأ المزيد: “بلّغ وعالجلو وضعو”.. إعلام النظام السوري يواجه “كورونا” بعقلية أمنية

وبدأت حكومة النظام باتخاذ إجراءات وقائية لمنع تفشي الفيروس، فأوقفت التعليم والعمل في الدوائر الحكومية.

كما أغلقت الأسواق والمحلات التجارية، باستثناء الأغذية، وألغت الصلوات في المساجد والتجمعات، كما أوقفت النقل العام والتنقل بين المحافظات والمدن والأرياف.

إضافة لحملة “بلغ.. لاتتردد”، والتي خصصت وزارة الداخلية أرقامًا هاتفية فيها للتبليغ عن الأشخاص الذين يدخلون الأراضي السورية بطريقة غير شرعية، مثل لبنان التي تربطها معابر غير شرعية مع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وأعلن النظام عن تسجيله أول حالة وفاة لمصاب بالفيروس في 29 من شهر آذار الماضي، بعد أن كان قد أعلن عن الإصابة الأولى، في 22 من الشهر ذاته، لفتاة عمرها 20 عامًا قادمة من الخارج.

ولم تسجل مناطق المعارضة السورية في شمال غربي سوريا وشرقي سوريا حتى الآن أي إصابة بالفيروس.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة