fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الصحة العالمية” تحذر من تخفيف إجراءات العزل لمواجهة “كورونا”

امرأتان تضعان كمامتين للوقاية من فيروس "كورونا المستجد" في أحد شوارع طهران 25 من شباط لعام 2020 - (رويترز)

ع ع ع

قالت منظمة الصحة العالمية إنه من المبكر تخفيف إجراءات العزل المفروضة لاحتواء فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، معتبرة أن المعركة ضده لا تزال طويلة.

وخلال مؤتمر صحفي عقده مدير مكتب المنظمة في أوروبا، هانس كلوغي، أمس الأريعاء 8 من آذار، أشار إلى أنه بالرغم من المؤشرات الإيجابية الواردة من بعض الدول، فإن الوضع لا يزال “مقلقًا للغاية”، ومن المبكر تخفيف الإجراءات الهادفة لاحتواء الفيروس في الدول الأوروبية.

ولفت كلوغي إلى أن سبعًا من الدول العشر الأكثر تضررًا بالفيروس على مستوى العالم، توجد في أوروبا، مؤكدًا أنه “من الخطر الاعتقاد أننا نقترب من النهاية”.

وقال كلوغي في هذا الصدد، “لا يزال أمامنا طريق طويل في هذا الماراثون”، مضيفًا، “ليس هذا الوقت المناسب لتخفيف الإجراءات. إنه وقت مضاعفة جهودنا الجماعية مرتين أو ثلاث مرات للتحرك باتجاه مكافحة (كورونا) بدعم كامل من المجتمع”.

وفي الوقت الذي أعلنت النمسا والدنمارك والنرويج عن نيتها رفع إجراءات العزل المفروضة حاليًا بشكل تدريجي اعتبارًا من منتصف نيسان الحالي، أكد كلوغي أن على الدول الأوروبية “إجراء دراسة دقيقة جدًا قبل المضي في تخفيف الإجراءات التي تم اتخاذها بغية السيطرة على تفشي الفيروس”.

وبالرغم من ظهور مؤشرات تدل على تراجع نسبة زيادة حالات الإصابة في إيطاليا وإسبانيا، إلى جانب إحراز تقدم جيد بالنمسا وسويسرا وهولندا، لا تزال الحالات تتصاعد في كل من تركيا والسويد وفنلندا وإسرائيل وأوكرانيا ودول أخرى، وفقًا لكلوغي.

ودعا المسؤول الأممي جميع دول العالم إلى تكثيف جهودها على ثلاثة مستويات، هي حماية العاملين في القطاع الصحي، والفصل بين المتعافين والحالات المشبوهة، والتواصل مع الشعوب.

من جانبها، دعت المفوضية الأوروبية في بيان لها أصدرته أمس، الدول الأعضاء في تجمع “شنغن” والبلدان الملحقة به، إلى تمديد العمل بإجراءات حظر السفر غير الضروري حتى منتصف أيار المقبل.

كما لفتت إلى أن أي تمديد لحظر السفر غير الضروري لما بعد هذه المدة سيحتاج إلى عملية تقييم جديدة.

وأكدت المفوضية في بيانها أن الإجراءات المطبقة لمكافحة فيروس “كورونا” تتطلب أكثر من ثلاثين يومًا لتكون فعالة.

وارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس “كورونا” حول العالم إلى ما يزيد على 1.38 مليون شخص، وفقًا لأحدث إحصائية نشرتها وكالة “رويترز”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة