fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

تعليق الهجرة إلى الولايات المتحدة لمدة 60 يومًا قابلة للتمديد

مهاجرون يتجهون من المكسيك نحو الولايات المتحدة- تشرين الثاني 2018 (رويترز)

مهاجرون يتجهون من المكسيك نحو الولايات المتحدة- تشرين الثاني 2018 (رويترز)

ع ع ع

وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمرًا تنفيذيًا يقضي بتعليق الهجرة إلى الولايات المتحدة لمدة 60 يومًا، بسبب أزمة انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، مشيرًا إلى أن هذه المدة قد تكون قابلة للتغيير.

وخلال مؤتمر صحفي عقده أمس، الأربعاء 22 من نيسان، في البيت الأبيض، اعتبر ترامب أن قرار تعليق الهجرة يأتي كخطوة لحماية العمال الأمريكيين من التدهور الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس “كورونا”.

وقال في هذا الصدد، إنه “في سبيل حماية عمالنا الأمريكيين الرائعين، وقّعت لتوي أمرًا تنفيذيًا يقضي بتعليق الهجرة مؤقتًا إلى الولايات المتحدة”.

وأضاف، “هذا الأمر سيضمن أن يكون الأمريكيون العاطلون عن العمل من جميع الخلفيات، هم أول المستفيدين من الوظائف عند إعادة فتح الاقتصاد”.

وأشار ترامب إلى أنه قد يعدّل أو يمدد قرار تعليق الهجرة خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين، موضحًا أنه قد يصبح أكثر تشددًا أو يتم تخفيفه، كما قد تجري استثناءات من بعض التغييرات خاصة “بالنسبة لمن يساعدون مجتمع الأعمال الأمريكي”، وفق تعبيره.

وكان ترامب أعلن، الاثنين الماضي، أنه سيوقف منح بطاقة الإقامة الدائمة (البطاقة الخضراء)، لمواجهة ارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة.

وقال في تصريحات صحفية، “سيكون من الخطأ والظلم للأمريكيين الذين فقدوا عملهم بسبب الفيروس استبدال عمالة مهاجرة جديدة قادمة من الخارج بهم، يتعين علينا أولًا أن نهتم بالعامل الأمريكي”.

وأوضح ترامب أن بعض الأعمال ستُستثنى من القرار، خاصة تلك المتعلقة بسير الأعمال الأمريكية، وعلى رأسها المتصلة بقطاع الزراعة.

ولفت إلى أن الحظر الحالي لن يشمل الأفراد الذين يدخلون البلاد لفترات مؤقتة.

ومنذ وصوله إلى الحكم عام 2016، عمل ترامب على تشديد إجراءات الهجرة إلى الولايات المتحدة، كما أنه جعل من مسألة الحد من الهجرة وطرد المهاجرين المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية محور برنامجه.

ووصل إجمالي عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة حتى مساء أمس، الأربعاء، إلى نحو 840 ألف إصابة، مع تراجع في حالات الوفيات خلال الـ24 ساعة الماضية، وفقًا لجامعة “جونز هوبكنز”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، أمس، عن بدء إعادة النشاط الاقتصادي في البلاد، وفتح المنتزهات الحكومية، إلا أنه لفت إلى استمرار الرعاية الخاصة، لا سيما لكبار السن.

بينما حذر مدير مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، من موجة ثانية للوباء في الولايات المتحدة، وقال في تصريحات لصحيفة “واشنطن بوست”، “هناك احتمال أن تكون هجمة الفيروس على بلادنا الشتاء المقبل أصعب من الهجوم الذي نشهده الآن”.

كما توقع أن تشهد بلاده “وباء الإنفلونزا وفيروس كورونا المستجد في آن واحد”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة