fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بينهم سوريون.. بريطانيا تستقبل 50 لاجئًا من اليونان أُجلت رحلتهم بسبب “كورونا”

اللاجئون خلال صعودهم إلى الطائرة التي تنقلهم إلى بريطانيا من مطار أثينا (رويترز)

ع ع ع

سافرت مجموعة من 50 لاجئًا وطالب لجوء من اليونان إلى بريطانيا بينهم سوريون، في رحلة كانت معلّقة بسبب أزمة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء اليوم، الاثنين 11 من أيار، عن مسؤولين في وزارة الهجرة اليونانية أن المجموعة تضم 16 قاصرًا غير مصحوبين بذويهم، نُقلوا من بين اللاجئين في مخيمات اليونان المزدحمة، لِلمّ شملهم مع أسرهم في المملكة المتحدة.

وعلّق نائب وزير الهجرة اليوناني، جيورجوس كوموتساكوس، على العملية التي تمت عبر مطار أثينا، معتبرًا أن حياة المغادرين “ستتغير”، دون أن يحدد جنسياتهم.

لكن صحيفة “الغارديان” البريطانية، تحدثت عن قصص أطفال سوريين وصوماليين بين اللاجئين المغادرين، كانوا قد وصلوا برحلات شاقة إلى الأراضي اليونانية، وتكلفوا مبالغ “كبيرة” مقابل ذلك.

بدوره، أشاد الرئيس التنفيذي لمنظمة “Safe Passage International” الخيرية للاجئين، التي دعمت المبادرة، بيث غاردينر سميث، في بيان صحفي اليوم، بالحكومتين البريطانية واليونانية إثر لمّ شمل العائلات على الرغم من صعوبات السفر.

وعملية النقل هذه كان مخططًا لها في آذار الماضي، لكن عُلّقت بسبب إجراءات الإغلاق الحكومية في اليونان إثر انتشار فيروس “كورونا”، والتي خففتها اليونان في 4 من أيار الحالي.

وتأتي الخطوة ضمن مساعي اليونان لنقل نحو 1600 شخص من الفئات الضعيفة من مخيمات اللاجئين، تدريجيًا، إلى بلدان أخرى في الأشهر المقبلة.

وستنقل طائرة اللاجئين عند عودتها إلى اليونان نحو 130 يونانيًا عالقين في المملكة المتحدة بسبب جائحة فيروس “كورونا”، بحسب “الهجرة اليونانية”.

وكانت عضو “الحزب الاشتراكي” البرتغالي، إيزابيل سانتوس، أعلنت أن بلادها ستستقبل ما يصل إلى 60 قاصرًا من مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية، خلال الأسابيع المقبلة.

اقرأ أيضًا: البرتغال تعتزم استقبال 60 قاصرًا من مخيمات اللاجئين في اليونان

ووصل 47 لاجئًا قاصرًا إلى ألمانيا قادمين من مخيمات الجزر اليونانية في نيسان الماضي، كما استقبلت لوكسمبورع 12 قاصرًا آخر، في الشهر ذاته.

وتقدر “منظمة قرى الأطفال العالمية“ (SOS) أن 42 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات الجزر اليونانية، أكثر من ثلثهم من الأطفال، معظمهم من سوريا وأفغانستان والصومال.

وكان اتحاد المؤسسات المعنية بشؤون الاندماج والهجرة (CVR) حذر من “كارثة إنسانية” في الجزر اليونانية بسبب انتشار فيروس “كورونا”، كما طالب الاتحاد الأوروبي اليونان بنقل المهاجرين المعرضين لخطر جائحة فيروس “كورونا” إلى خارج المخيمات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة