العراق يحبط تهريب شحنة أدوية من سوريا (صور)

شحة أدوية قادمة من سوريا أعلن العراق إحباط تهريبها (الاستخبارات العراقية)

ع ع ع

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية إحباط تهريب شحنة أدوية قادمة من سوريا، قرب محافظة نينوى شمالي البلاد.

وذكرت المديرية في بيان نشرته عبر صفحتها في “فيس بوك” اليوم، الأحد 17 من أيار، أن مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية أحبطت وفق معلومات استخباراتية عملية تهريب 13 ألفًا و222 قطعة من الأدوية المختلفة قادمة من سوريا باتجاه الموصل.

وأوضحت أن الأدوية كانت مخبأة بشاحنة “عبر قطع خاص عمل لها في جسم الشاحنة”.

وتعلن مديرية الاستخبارات العسكرية، بين الفترة والأخرى، عن إحباط محاولات تهريب أدوية قادمة من سوريا، ما يدل على حجم كبير لتهريب الأدوية السورية.

وكانت جريدة “البصائر” العراقية ذكرت، في تشرين الأول 2019، أن الأدوية المهربة إلى العراق تسببت بوفاة عدة أطفال.

وتنشط عمليات التهريب بين سوريا والدول المجاورة لها خاصة العراق ولبنان، وأهم المواد المهربة المشتقات النفطية والدخان والمواد الغذائية والأدوية والعملات الأجنبية والماشية.

ولم تعرف الحدود السورية مع العراق ولبنان أي استقرار، حيث بقيت عمليات التهريب مستمرة.

وعاد في الأسابيع الأخيرة الحديث عن عمليات التهريب بين لبنان وسوريا، بعد تقارير إعلامية لبنانية عن خسارة المصرف المركزي اللبناني للنقد الأجنبي، بسبب تهريب المواد المدعومة من الحكومة.

ويرتبط العراق مع سوريا بحدود 620 كيلومترًا، ويشترك معها في أربعة معابر حدودية نظامية، تدار من قوات النظام السوري و”الإدارة الذاتية” المسيطرة على مناطق شمال شرقي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة