fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

إقامة مجانية مع راتب شهري..

تبدأ في الخريف.. منحة في ألمانيا للصحفيين بمناطق الحروب والنزاعات

ناشط في مركز الغوطة الإعلامي في الغوطة الشرقية - 19 تشرين الثاني 2018 (مركز الغوطة)

ع ع ع

تقدم منظمة “مراسلون بلا حدود ألمانيا” (RSF) منحة دراسية للصحفيين حول العالم، الذين يتعرضون لمخاطر وتحديات بسبب عملهم في مناطق النزاعات.

وتدعو المنظمة الصحفيين في مناطق الأزمات للمجيء إلى ألمانيا، والاستفادة من منحة دراسية لمدة ستة أشهر، من خريف 2020 إلى ربيع 2021، بحسب ما نشرته على موقعها الرسمي.

ويمكن للصحفيين العاملين في مناطق الحروب، والذين “يحتاجون إلى الخروج لبعض الوقت وبشكل عاجل”، أو الذين قدموا “موضوعًا حساسًا” ويتعرضون للتهديد والمضايقة، التقديم للحصول على المنحة.

كما يستطيع الصحفيون الذين يحتاجون إلى بعض الوقت للتركيز على مشروع صحفي جديد، ينوون العمل عليه، الاستفادة من المنحة.

وسيُؤجّل موعد بدء المنحة الدراسية في حال وجود قيود على السفر بسبب جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وتقدم المنحة نفقات السفر الخاصة بالصحفيين، وشقة سكنية، ومنحة شهرية بقيمة ألف يورو، وتصريحًا للنقل العام المجاني في مدينة برلين لمدة ستة أشهر.

كما تقدم الدعم النفسي والاجتماعي للصحفيين “إذا لزم الأمر”، وتقدم النصائح والإرشادات لفهم الوضع السياسي في ألمانيا.

ويطور الصحفي من خلال المنحة مشروع بحث استقصائي من اختياره، بالصور والصوت والصورة، ومن ثم ينشر نتائج مشروعه.

ويمكنه الاستفادة من وسيط دولي لتطوير بحثه، إلى جانب إقامته في الخارج.

وتشترط المنحة على المتقدمين إجادة اللغة الإنجليزية أو الألمانية، وخبرة عمل كافية، ووجود النية “الحازمة” للعودة إلى البلد الأصلي بعد انتهاء فترة المنحة، البالغة ستة أشهر.

ويجري التقديم على المنحة بتعبئة نموذج الطلب، وإرساله مع المستندات الأخرى بصيغة “PDF” إلى البريد الإلكتروني المبيّن من قبل الموقع، قبل 12 من حزيران المقبل.

وتعرض المنظمة نتائج الطلبات المقدمة للحصول على المنحة منتصف تموز المقبل.

وتحتل سوريا المرتبة 174 من أصل 180 بلدًا في ذيل قائمة التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2020.

ووثّق “المركز السوري للحريات الصحفية” (SCJF) في تقريره السنوي لعام 2019، ألفًا و292 انتهاكًا بحق إعلامين سوريين، داخل سوريا وخارجها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة