fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

شرق الفرات.. اعتراض عربات أمريكية بالتزامن مع دوريات روسية- تركية

دروسية روسية - تركية في محيط مدينة عين العرب بريف حلب- 28 من أيار 2020 (نورث برس)

ع ع ع

تعرضت دورية أمريكية لرمي بالحجارة من قبل سكان قرى بريف بلدة تل تمر بمحافظة الحسكة، التي تتقاسم السيطرة عليها قوات النظام السوري و”الإدارة الذاتية”، بالتزامن مع تسيير روسيا وتركيا دورية مشتركة شمال شرقي سوريا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 28 من أيار، إن أهالي قريتي القاهرة والدشيشة اعترضوا مدرعات أمريكية.

ونشرت “سانا” صورًا تظهر عمليات رشق بالعربات الأمريكية، وقالت إن الدورية “عادت أدراجها”.

ولم ينشر التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، أي تعليق حتى الساعة حول الحادثة.

#صور || #ساناأهالي قريتي #القاهرة و #الدشيشة بريف #تل_تمر الغربي شمال غرب محافظة #الحسكة اعترضوا اليوم مدرعات للاحتلال الأمريكي ورشقوها بالحجارة وأجبروها على العودة

Gepostet von ‎صور سانا‎ am Donnerstag, 28. Mai 2020

 

وتعرضت الدوريات الأمريكية عدة مرات لرمي بالحجارة من قبل موالين للنظام السوري بريف الحسكة، كان آخرها في آذار الماضي، في قرية الكوزلية غرب بلدة تل تمر شمالي محافظة الحسكة، وهي كانت المرة الثانية في نفس الشهر.

وشهدت مناطق شمال شرقي سوريا، اليوم، تسيير دوريات مشتركة روسية- تركية في محيط مدينة عين العرب، تنفيذًا لاتفاق “سوتشي” الذي أنهى عملية تركيا العسكرية في شرق الفرات ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وبحسب وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، فإن الدورية بدأت من قرية غريب الحدودية مع تركيا، وضمت أربع مدرعات من كل جانب، إضافة إلى مروحيتين روسيتين.

دورية مشتركة روسية تركية على الحدود شرق كوبانيانطلقت دورية روسية تركية مشتركة على الحدود السورية التركية شرق مدينة…

Gepostet von ‎ANHA عربية‎ am Donnerstag, 28. Mai 2020

وسارت الدورية في قرى غريب وعليشار وكورتك وتل حاجب وهولاقي وايتويران تحتاني وخراب ناس، وفي قرى أخرى تقع على هذا الخط، وفق الوكالة.

وهذه الدورية الثانية للشرطة العسكرية الروسية والجيش التركي في عين العرب خلال أسبوع.

وتخضع مدينة عين العرب (كوباني) لسيطرة “الوحدات”، ودخلتها قوات النظام السوري منتصف تشرين الأول 2019، ضمن اتفاق مبرم مع “الوحدات” على خلفية عملية “نبع السلام” التركية.

وينص اتفاق “سوتشي” الذي توصل إليه الرئيسان، التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في 22 من تشرين الأول 2019، على سحب كل عناصر “الوحدات” من الشريط الحدودي لسوريا بشكل كامل، بعمق 30 كيلومترًا، إضافة إلى سحب أسلحتها من منبج وتل رفعت.

وجاء في الاتفاق العمل على تسيير دوريات تركية- روسية بعمق عشرة كيلومترات على طول الحدود، باستثناء القامشلي، مع الإبقاء على الوضع ما بين تل أبيض ورأس العين، وهما مناطق عملية “نبع السلام” التي تخضع للسيطرة التركية.

وبعد يوم واحد من توقيع الاتفاق، دخل أول رتل للشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة عين العرب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة